شريط الأخبار

كحيل: لجنة الانتخابات تسعى لانجاز انتخابات نزيهة وشفافه

10:04 - 08 حزيران / يونيو 2010

كحيل: لجنة الانتخابات تسعى لانجاز انتخابات نزيهة وشفافه

رام الله: فلسطين اليوم

قال هشام كحيل المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية ، ان اللجنة تعمل وفق القانون و الإجراءات المعتمدة لتنفيذ انتخابات نزيهة وشفافه، بالتعاون مع شركاء العملية الانتخابية، كالأحزاب السياسية، ومؤسسات المجتمع المحلي، والمنظمات غير الحكومية، والمؤسسات النسوية، مشيرا الى وجود ضعف في اداء الشركاء على الصعيد الميداني .

و اضاف كحيل ، ان على الشركاء مساعدتنا في توعية الجمهور بأهمية المشاركة في الانتخابات، وتوضيح الية ذلك، من اجل ضمان مشاركة جماهيرية واسعة في الانتخابات.

وحول قانون انتخابات المجالس المحلية، اوضح كحيل" ان القانون الذي اعتمد لخوض انتخابات المجالس المحلية للعام 2010،  هو قانون التمثيل النسبي ، الذي يعتمد على اختيار المواطنين لقائمة انتخابية واحدة فقط، بكافة مرشحيها وحسب ترتيبهم في القائمة، بمعنى عدم القدرة على اختيار شخصيات من قوائم مختلفة."

وعن طبيعة هذا القانون وهل يشكل افضل الخيارات والقوانين لتنفيذ الانتخابات، رأى كحيل "ان هذا القانون يمكن ان يكون افضل في الانتخابات العامة، كونه يمثل الارادة والرغبة السياسية للمواطنين التي يساعدها على التعبير عن رأيها ، اما في انتخابات المجالس المحلية ، من الصعب اختيار قائمة تم تشكيلها بناء على تجمعات افراد وفق توجهات مختلفة."

وبين كحيل وجود جدل قائم حول النظام الافضل للانتخابات بشكل عام، بسبب تتداخل وتحكم مجموعة من الظروف ، نابعة من خصوصية المجتمع ، والنظام السياسي، واراء الناس وتوجهاتهم، اضافة الى التجارب الانتخابية السابقة، مؤكدا ان لجنة الانتخابات المركزية ستصدر توصياتها وملاحظاتها حول هذا القانون بعد اجراء الانتخابات، من اجل تطويره واجراء التعديلات المناسبة عليه اذا لزم الامر.

وشدد على ان لجنة الانتخابات المركزية تتعامل بحرفية مع القانون، بأعتباره المرجعية الاولى، الذي يمنح الاستقلالية الكاملة ، ويحكم عمل اللجنة واجراءاتها لتنفيذ الانتخابات .

وحول كيفية تعامل لجنة الانتخابات المركزية، مع بعض الاشكاليات، واختلاف التفسيرات لبنود القانون، قال كحيل ان اللجنة في هذه الحاله تتوجه الى الجهات المشرعه ، بالتنسيق مع شركاء العملية الانتخابية، ووزارة الحكم المحلي ، والجهة المشرعة بالنسبة لنا هي دار الفتوى والتشريع، موضحا ان القانون منح اللجنة استقلالية كاملة، وصلاحية وضع الانظمة اللازمة لتنفيذ احكام القانون، وبالتالي تصبح مهمتها ترجمة القانون الى اجراءات عملية يمنع تجاوزها.

وعن مدى تأثير عدم مشاركة حركة حماس والجهاد الاسلامي في الانتخابات المحلية اشار كحيل الى انه وبعد صدور قرار اجراء الانتخابات، تم الاتصال بكافة الاحزاب والفصائل السياسية من ضمنها حركتي حماس والجهاد الاسلامي، الذين عبروا عن قلقهم وخوفهم من عدم توفر الحرية في الانتخابات، و اعلنوا لاحقا عن رفضهم المشاركة بها، مؤكدا ان باقي الاحزاب والفصائل التي لها تمثيل لدى اللجنة ابدت موافقتها على اجراء الانتخابات.

وبين كحيل ان لجنة الانتخابات سترصد اي انتهاكات ترتكب بحق حريات الممارسة الانتخابية، ومستعدة لاستلام اي معلومات موثقه حول وجود اعتقال او تهديد او ترهيب من شأنه ان يؤثر على جو الحريات.

انشر عبر