شريط الأخبار

جمعية نساء تعرب عن قلقها من الأوضاع الصحية المتدهورة للأسيرة إيمان إخليل

06:10 - 08 تشرين أول / يونيو 2010

جمعية نساء تعرب عن قلقها من الأوضاع الصحية المتدهورة للأسيرة إيمان إخليل

فلسطين اليوم: غزة

أفادت المحامية " تغريد جهشان " المستشارة القانونية لجمعية نساء من أجل الأسيرات السياسيات ، بأن محكمة عوفر العسكرية قررت بعد ظهر اليوم الإفراج عن الأسيرة الفلسطينية " إيمان بدر إخليل " بكفالة مالية قدرها ( 1000 ) ألف شيكل .

 

وأعربت جمعية نساء من أجل الأسيرات السياسيات بأن الأوضاع الصحية المتدهورة للأسيرة " ايمان " ، قد أثارت الكثير من القلق لدى الجمعية ، لا سيما  وأنها كانت على اتصال دائم مع أهلها منذ اللحظة الأولى لاعتقالها ، وأنهم أكدوا بأنها لم تكن تعاني من أي أمراض جسدية على الإطلاق .

 

موضحة بأن إدارة سجن هشارون لربما تؤخر الإفراج عنها وتبقيها في المستشفى لحين تحسن أوضاعها الصحية .

 

وأكدت الجمعية بأنها ستتابع الوضع الصحي للأسيرة لحين الإفراج الفعلي عنها وتأمل أن يكون ذلك في أقصى سرعة ، وكذلك ستبذل قصاري جهودها من أجل توفير العناية الطبية لها بعد الإفراج الفعلي عنها .

 

وذكرت المحامية " تغريد جهشان " المستشارة القانونية للجمعية ، بأن سلطات الاحتلال كانت قد اعتقلت الأسيرة " إيمان بدر إخليل " ( 33 عاماً ) من الخليل ، على حاجز بيت أمر العسكري وبحوزتها سكين وذلك بتاريخ 2-6-2010 ، وكانت بصحة جيدة .

 

وأضافت بأن ادارة السجن وفي اليوم التالي لاعتقالها اضطرت لنقلها إلى مستشفى ( مئير ) في كفار سابا لتلقي العلاج ومكثت فيه مدة أربعة أيام ، ومن ثم تم إعادتها للسجن يوم الأحد الماضي ( 6/6 ) .

 

وأضافت بأنها حاولت مراراً زيارة الأسيرة إلا أن إدارة السجن لم تمنحها إذناً بالموافقة ، بسبب تردي وضعها الصحي ، قد أمضت يوم أمس الإثنين ( 7/6 )  في عيادة السجن ، مما دفع إدارة السجن لنقلها مرة أخرى للمستشفى المذكور .

 

وأشارت الجمعية بأن محكمة عوفر قد نظرت بقضيتها اليوم في ظل غيابها ومكوثها في المستشفى ، واضطرت لإصدار قرار بالإفراج عنها بكفالة مالية .

 

وأعربت الجمعية عن قلقها الشديد من تردي الأوضاع الصحية للأسيرة " إيمان " ، مؤكداً بأنها ستواصل متابعة قضيتها لضمان إطلاق سراحها الفعلي ومعرفة أسباب تردي وضعها الصحي وتوفير العلاج اللازم لها .

انشر عبر