شريط الأخبار

مؤسسة: غزة بحاجة إلى 4 مليون طن من الاسمنت و129 مليون متر من كوابل الكهرباء

01:09 - 08 حزيران / يونيو 2010

مؤسسة: غزة بحاجة إلى 4 مليون طن من الاسمنت و129 مليون متر من كوابل الكهرباء

فلسطين اليوم-غزة

دخل حصار غزة السنة الرابعة على التوالي، حيث إسرائيل لا تسمح إلى بدخول المواد الأساسية لبقاء السكان على قيد الحياة.

 

وأصدرت مؤسسة مسلك –مركز الدفاع عن الحركة- الإحتلالي تقريرا بهذه المناسبة بين أن اقتصاد غزة مشلول ومنهار وان المواد التي تسمح إسرائيل في إدخالها إلى القطاع  97 مادة أساسية فقط، بينما كان يدخل القطاع 4000 مادة قبل الحصار.

 

وتمنع إسرائيل إدخال العاب الأطفال، المخللات الزنجبيل، الكسبرة ، الورق وآلات موسيقية. وتدخل اليوم إلى القطاع 2300 سيارة شحن في الشهر بينما كانت تدخل قبل الحصار 10.400 سيارة شحن، وأكد التقرير أن إسرائيل تمنع إدخال مواد خام للصناعة كجزء من الضغوطات على القطاع.

 

وتبين أن إسرائيل تمنع إدخال مواد لصناعة الأغذية مثل المرجرينة والملح للصناعة، وعلب البلاستيك لإنتاج الطحينة لكنها تسمح بإدخال الطحينة من إنتاج المصانع الإسرائيلية، وان 90% من مصانع القطاع لا تعمل منذ الحصار والباقي يعمل بإنتاج 10% فقط من معدل إنتاجه اليومي.

 

ويضيف التقرير أن إسرائيل تسمح بإدخال 2500 طن من الغاز للاستعمال ألبيتي في الشهر وقبل الحصار كان يدخل إلى القطاع 6000 ألاف طن.

 

وحول البطالة تبين أن نسبتها في القطاع وصلت إلى 33.6 % في الربع الأول من العام الحالي، وان 65% من سكان القطاع يعيشون تحت خط الفقر وان 80% من مجمل السكان يتلقون المساعدات من منظمات إنسانية دولية.

 

وكشف التقرير أن غزة بحاجة إلى بناء 86 ألف وحدة سكنية من اجل الاستجابة لاحتياجات المواطنين، التكاثر الطبيعي والهدم الذي تعرض له القطاع خلال الحرب الأخيرة على غزة.

 

وقطاع البناء بحاجة اليوم إلى 4 مليون طن من الاسمنت، 653 ألف طن من الحديد و 129 مليون متر من كوابل الكهرباء.

انشر عبر