شريط الأخبار

مجلس الأمن الدولي يتجاهل إسرائيل ويتمسك بإيران

10:40 - 08 تموز / يونيو 2010

 

 

مجلس الأمن الدولي يتجاهل إسرائيل ويتمسك بإيران

فلسطين اليوم- وكالات

يعقد مجلس الأمن الدولي الثلاثاء جلسة جديدة لبحث مشروع قرار لفرض جولة رابعة من العقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي.

وقال دبلوماسيون غربيون إن المجلس عقد ظهر الاثنين جلسة استجابة لمطالب البرازيل وتركيا بضرورة إجراء نقاش علني حول الملف الإيراني قبل تبني عقوبات جديدة ضد ، ولم يجمع الأعضاء ال15 على هذا الطلب.

وأفادت مصادر دبلوماسية أن المجلس قرر عقد اجتماع جديد لإجراء مشاورات مغلقة حول مشروع القرار الذي قدمته الولايات المتحدة في 18 مايو/أيار الماضي وذلك على مستوى السفراء".

وتطلع الدول الست الكبرى إلى تبني المجلس مشروع العقوبات غدا الأربعاء ، فيما رجحت مصادر دبلوماسية أن جولة العقوبات الجديدة في الصياغة النهائية وأنها جاهزة للتصويت .

ومشروع القرار الجديد لفرض عقوبات على إيران مدعوم من الدول الخمس الدائمة العضوية في المجلس وهي الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة.

وبين الدول العشر غير الدائمة العضوية في مجلس الأمن أعربت ثلاث دول عن معارضتها للقرار وهي تركيا والبرازيل ولبنان، إلا أنه يتوقع ان يحظى القرار دون صعوبة، بموافقة الأصوات التسعة من 15 اللازمة لاعتماده.

ويتضمن مشروع القرار الجديد توسيعا للحظر المفروض أصلاً على توريد الأسلحة الى إيران، كما يتضمن تشديدا للقيود المالية ونظام تفتيش السفن المبحرة من والى إيران.

ويعتمد موعد التصويت على مشروع القرار الجديد من قبل مجلس الأمن على التوصل الى اتفاق حول البنود الملحقة به والمتضمنة قوائم بأسماء الأشخاص والجهات التي ستشملها قرارات تجميد الأصول وحظر السفر.

  

انشر عبر