شريط الأخبار

صحيفة إسبانية تنتقد: العالم اكتفى بخطب صماء للرد على إسرائيل

08:39 - 08 تشرين أول / يونيو 2010

صحيفة إسبانية تنتقد: العالم اكتفى بخطب صماء للرد على إسرائيل

فلسطين اليوم- وكالات

انتقدت صحيفة الأكونوميستا الإسبانية على موقعها الإلكترونى لامبالاة العالم فى التصدى لإسرائيل إثر الهجوم على أسطول الحرية، ووصفت ردود الأفعال العالمية بأنها "مجرد أقاويل وخطب عصماء".

 

وأشارت الصحيفة إلى الفيلسوف الفرنسى برنارد هنرى الذى أعرب عن غضبه وانتقاده للقادة الإسرائيليين، واصفا إياهم "بأنهم يعتقدون بأنهم وحدهم فى العالم، ويتصرفون على هذا الأساس"، وقالت الصحيفة إن أصدقاء إسرائيل أنفسهم يعرفون أنها تدافع عن قضية، ولكن مؤخرا بدأ البعض يدرك أن هذه القضية أصبحت مربكة على إيدى إسرائيل، خاصة بعد هذا الهجوم الموحش على أسطول الحرية، فقد تعرضت إسرائيل لتناقض الكثيرين، بما فيهم بعض أصدقائها، فضلا عن الاتحاد الأوروبى الذى أدان إسرائيل بشدة.

 

ووفقاً للصحيفة فإن إسرائيل ترى نفسها أنها "قلعة محصنة"، على الرغم من أنها تواجه العديد من التهديدات التى تكرر مرارا، ولكنها لا تبالى لهذه التهديدات، لأنها على يقين أنها مجرد تهديدات.

 

وأضافت الصحيفة أنه على الرغم من أن حرب 1967 غيرت الوضع، حيث بدأت قصة إسرائيل وتفضيلها لاستخدام القوة العسكرية، ومنذ هذا الوقت فكان أول زعيم عربي يعترف بهذا الواقع، ويتعامل معه هو الرئيس المصري الراحل أنور السادات، وتمكن بهزيمة إسرائيل فى 73 وفى 79 وقع معاهدة سلام معها، وعلى الرغم من ذلك فظلت إسرائيل تحظى بدعم من المجتمع الدولي، ولكنها فقدت هذا الدعم فى 2007 عندما قامت بحصار غزة وإغلاق جميع محاولات تدفق الأسلحة إلى حماس، فضلا عن تدهور الحالة الإنسانية فى غزة.

انشر عبر