شريط الأخبار

السفارة الأميركية تطلب من "إسرائيل" تحقيقا بعد فقد أميركية إحدى عينيها

07:04 - 07 كانون أول / يونيو 2010


فلسطين اليوم-وكالات

أعلنت السفارة الأميركية في تل أبيب، اليوم، ان الولايات المتحدة طلبت من "إسرائيل" التحقيق في الظروف التي فقدت فيها شابة أميركية عينا خلال صدامات بين شبان فلسطينيين وجنود "إسرائيليين" في الضفة الغربية.ويبدو ان الشابة اميلي هينوشوفيتس (21 عاما) أصيبت بقنبلة مسيلة للدموع في عينها في 31 ايار/مايو اثناء مشاركتها في تظاهرة عند معبر قلندية الحدودي قرب رام الله.

 

وقدمت السفارة الأميركية طلبا الى وزارة الخارجية "الإسرائيلية" لفتح تحقيق في هذه القضية بحسب ما أعلن لوكالة فرانس برس المتحدث باسم السفارة كورت هوير.وقال هوير 'عندما يصاب مواطنون أميركيون نود ان نعرف كيف حصل ذلك' واصفا الطلب بأنه 'إجراء عادي'.وردا على سؤال قالت الخارجية "الإسرائيلية" انها تنتظر طلبا خطيا رسميا.وكانت الشابة وأجانب آخرون يشاركون في تظاهرة احتجاجا على "الإعتداء الإسرائيلي" على أسطول المساعدات الى قطاع غزة الذي أسفر عن إستشهاد تسعة أتراك.ونقل بيان لحركة التضامن الدولي المؤيدة للفلسطينيين عن سورن جوهانسن احد الناشطين الدوليين قوله، ان عناصر حرس الحدود "الإسرائيلي" 'أطلقوا قنابل مسيلة للدموع علينا وسقطت اثنتان بالقرب من اميلي وإصابتها الثالثة في الوجه'.

 

 

 

انشر عبر