شريط الأخبار

وزير الأوقاف يلتقي وفداً من الصليب الأحمر

05:44 - 07 تشرين أول / يونيو 2010

وزير الأوقاف يلتقي وفداً من الصليب الأحمر

فلسطين اليوم: غزة

التقى وزير الأوقاف والشئون الدينية د. طالب أبو شعر بمقر مكتبه بمدينة غزة وفداً من الصليب الأحمر برئاسة مدير مكتب الصليب بغزة ستيفان بيتريزون ومدير الإعلام بالصليب أ. عمر فيري ومسئول الإعلام مصطفى أبو حسنين, وكان في استقبال الوفد مدير الوعظ والإرشاد الشيخ يوسف فرحات ومدير عام أوقاف غزة أ. منذر الغماري ومدير ديوان الوزير أ. سامي عبيدة , وذلك في إطار تعزيز سبل التعاون المشترك بين الجانبين.

 

واطلع وزير الأوقاف الوفد الزائر على حجم الدمار الذي لحق بالمساجد والمقابر والمراكز التابعة لوزارة الأوقاف خلال الحرب الصهيونية على القطاع .

 

وأكد د. أبو شعر خلال اللقاء على استعداد وزارة الأوقاف لبناء علاقة وطيدة بالصليب الأحمر مشيراً إلى أن الوزارة عقدت العديد من الدورات بالتعاون مع الصليب الأحمر حول القانون الدولي للخطباء والوعاظ، منوهاً إلى أن هناك اهتمام كبير من قبل الوزارة بالقانون الدولي الإنساني لأننا شعب محتل.

 

وأوضح وزير الأوقاف بأن أمن الصليب من أمن الحكومة وأن هناك مسئولية كاملة تقع على عاتق الحكومة في تحقيق الأمن للمجتمع منوها إلى أن الحكومة لم ولن تتأخر عن توفير متطلبات واحتياجات تساعد الصليب الأحمر في القيام بواجباته تجاه شعبنا الفلسطيني, مشيراً إلى أن رسالة الصليب رسالة إنسانية وسامية تتفق مع الديانات السماوية.

 

وبين سيادته أن وزارة الأوقاف والحكومة الفلسطينية تتطلع إلى مساهمة الصليب في تقديم يد العون لشعبنا الفلسطيني وأن يكون له دور بارز ضد الحصار والعمل على كسره, مثمناً الدور الهام الذي يقوم به الصليب الأحمر منذ انطلاقته في متابعة العديد من القضايا المختلفة إزاء التجاوزات والانتهاكات المستمرة للاحتلال الصهيوني بحق شعبنا الفلسطيني.

 

ودعا وزير الأوقاف إلى أن يتحول دور الصليب الأحمر من دور الإدانة إلى دور الفعل والتطبيق باعتبار الصليب مؤسسة إنسانية متفق عليه دولياً، مطالباً بالعمل على تسيير قافلة إنسانية برعاية كاملة من الصليب تحتوى على مساعدات وأدوية وأطباء.

 

من جهته أبدى ستيفان بيتريزون سعادته بوجود تفاهم مشترك بين الأوقاف والصليب الأحمر منوهاً إلى ضرورة تفهم العالم أجمع إلى رسالة الصليب وماهية القانون الدولي الإنساني الذي يقوم عليه في مناطق الصراع والنزاع بما يخدم الجانب الأمني للمواطنين والحفاظ على حقوقهم, مشيراً إلى أن الصليب موجود منذ عدة سنوات وعلى استعداده للتواصل في ظل الوضع الراهن.

 

وأشار بيتريزون إلى أنه لا يوجد للصليب أي أجندة مخفية في ظل تخوف العديد من الناس في إشارة إلى اعتقاد البعض بأن الصليب يحمل أفكاراً غربية مشوهة مشيراً إلى أن الشعار الذي يقوم عليه الصليب ليس له أي مدلول ديني وعقائدي وإنما يحمل شعر الحماية.

 

وبين بيتريزون أن التعامل بالقانون الدولي الإنساني هو من أساسيات عمل الصليب الأحمر بما هوا موجود, مؤكدا استعداد الصليب بالحوار مع السلطات والحكومات لتفهم مهمة الصليب فهو لا يعنيه شرعية أو لا شرعية أو حكومة موجودة أو غير موجود فهي تمتاز بالحيادية بعملها.

 

ونوه مدير مكتب الصليب بغزة إلى أن هناك فعالية خاصة بالأسرى للتذكير بدور الصليب الأحمر تجاه قضية الأسرى وسعيه للعمل على حل مشكلاتهم مناشداً في الوقت ذاته الجهات التي منعت أهالي الأسرى من زيارة أبنائهم والتواصل معهم بالعدول عن هذا القرار لأنه يمثل تحديا صارخاً للقانون الدولي.

 

وفى نهاية اللقاء اتفق الجانبان على التواصل وبناء علاقات مميزة وتكرار مثل هذه الزيارات في إطار بحث المزيد من سبل التعاون المشترك وربط جسور الثقة بين الجانبين.

 

انشر عبر