شريط الأخبار

الأسير شحادة 22 عاماً في الأسر و19 عاماً آخرين للأسير النحال

01:24 - 07 تشرين أول / يونيو 2010

الأسير شحادة 22 عاماً في الأسر و19 عاماً آخرين للأسير النحال

فلسطين اليوم- غزة

أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى اليوم الاثنين، أن الأسير عماد محمد جميل شحادة من حي الرمال بمدينة غزة  دخل اليوم عامه الثاني والعشرين في سجون الاحتلال بشكل متواصل، فيما يدخل الأسير مازن محمد سليمان النحال من مدينة رفح عامه التاسع عشر.

 

وأوضح رياض الأشقر المسئول الإعلامي باللجنة بان الأسير "شحادة" معتقل منذ 7/6/1989، ومحكوم بالسجن المؤبد  وينتمي إلى حركة فتح .

 

وقد توفيت والدته الحاجة "مريم شحادة" أواخر العام الماضي ، دون أن تتمكن من رؤيته لسنوات، وكانت والده الأسير من أهالي الأسرى الذين يداومون على الاعتصام الاسبوعى أمام الصليب الأحمر الدولي ، ومن المشاركات في كل الفعاليات التى تساند قضية الأسرى ، وكانت تحمل باستمرار صورة ابنها وشقيقها المعتقلين في سجون الاحتلال.

 

فيما يدخل اليوم أيضاً الأسير " مازن محمد سليمان النحال" 36 عام ،من مدينة رفح جنوب القطاع عامه التاسع عشر بشكل متواصل في سجون الاحتلال ،حيث انه معتقل منذ 7/6/1992 ، وهو ينتمي إلى حركة حماس، ومحكوم بالسجن المؤبد ، وكان خلال اعتقاله قد تعرض لأكثر من ثمانية عشرة إصابة بالرصاص الحي في أنحاء مختلفة من جسمه ،عانى على أثرها من وضع صحي سيئ لمدة سنوات، وخاصة في ظل الإهمال الطبي الذي يمارسه الاحتلال ضد الأسرى ، وكان يتحرك داخل السجن على كرسي متحرك ثم على عكازين .

 

وفى نفس السياق أنهت الأسيرة " دعاء زياد جميل الجيوسى"29 عاماً من طولكرم اليوم عامها الثامن في سجون الاحتلال، ودخلت عامها التاسع بشكل متواصل، حيث أنها معتقلة منذ 7/6/2002، وتنتمي إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .

 

وتعتبر الأسيرة "الجيوسى" واحدة من خمس أسيرات يحكمن بالسجن المؤبد ،حيث أنها محكومة بالسجن المؤبد 3 مرات بتهمة مساعدة إيصال استشهادي إلى قلب الكيان

انشر عبر