شريط الأخبار

أسيرات الجهاد ينعين شهداء الحرية ويثمن الدور التركي والمصري

08:10 - 07 تموز / يونيو 2010

أسيرات الجهاد ينعين شهداء الحرية ويثمن الدور التركي والمصري

فلسطين اليوم- غزة

نعت أسيرات "حركة الجهاد الإسلامي" في السجون الإسرائيلية، شهداء أسطول الحرية الذين استشهدوا في عملية القرصنة التي قامت بها "البحرية الإسرائيلية" في المياه الدولية على الأسطول الأسبوع الفائت.

 

وقالت أسيرات الجهاد في رسالة وصلت "مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى:"أبكانا ما سمعنا عن شهداء وجرحى أسطول الحرية، الذين ضحوا بحياتهم من أجل نصرة أهلنا في قطاع غزة وفك الحصار الظالم المفروض عليهم ونصرة قضيتنا العادلة، إذن أننا نقف مع أهالي الشهداء ونشد على أياديهم وندعو لشهدائهم بالرحمة والمغفرة ونتمنى من الله للجرحى الشفاء العاجل وللأسرى الحرية".

 

وأضفن الأسيرات "هل كنا بحاجة لشهداء جدد، ألم تشفع دماء أهلنا وأخوتنا الشهداء!! ألم تحرك هذه الدماء وصرخات الثكلى نخوة المعتصم في ضمير الحكومات العربية، ألم يتذكر العالم بعد القضية الفلسطينية وعدالتها".

 

وشكرن الأسيرات الأشقاء الأتراك على تسييرهم لقوافل الحرية ودعمهم المستمر للشعب الفلسطيني، كما وثمن دور الشقيقة مصر على الخطوة الإيجابية في فتحها لمعبر رفح جنوب قطاع غزة، وتمنين من الله استمرارية فتح المعبر حتى يتسنى لأهلنا في القطاع الدخول والخروج منه وإدخال المساعدات لهم.

 

وفي نفس السياق أكد "ياسر مزهر" منسق لجنة القوى الإسلامية والوطنية  لنصرة الأسرى على أنه "وبالرغم مما يتعرض له أسرنا وأسيراتنا الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلية من معاناة يومية وانتهاكات مستمرة من قبل السجان الإسرائيلي، إلا أنهم لا يعكفون عن التفكير في معاناة شعبهم وشعوب الأمة جمعاء".

 

يذكر أن الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال الإسرائيلي ما يزلن يعانين من قسوة القوانين والعقوبات اليومية المفروضة عليهن من قبل إدارة  سجون الاحتلال.

 

انشر عبر