شريط الأخبار

الصالحي ينفي أي اتفاق لدعم حماس بالانتخابات المحلية

08:04 - 06 تموز / يونيو 2010

الصالحي ينفي أي اتفاق لدعم حماس بالانتخابات المحلية

فلسطين اليوم: رام الله

نفى الأمين العام لحزب الشعب بسام الصالحي وجود أي اتفاق مع حركة حماس لتلقي دعمها في انتخابات المجالس المحلية، موضحا أن الحزب والجبهة الشعبية شكلتا قوائم انتخابية دون الأخذ بعين الاعتبار دعم حركة حماس من دونه.

 

و أكد الصالحي انه لم ولن يجري طلب دعم سياسي من حركة حماس ، بل نريد مشاركتها في الانتخابات ليسود النظام الديموقراطي التعددي.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده الصالحي برام الله اليوم، طالب خلاله المواطنين بالمشاركة بفاعلية في انتخابات المجالس المحلية ، سواء في الترشح، وتشكيل القوائم، والتصويت، لما في ذلك تعزيز للوحدة والديمقراطية.

 

وحول عدم مشاركة حماس في الانتخابات المحلية ،أوضح الصالحي ان عدم مشاركة حماس هي خسارة كبيرة ، وقد رفضنا موقفها من منع لجنة الانتخابات المركزية في القيام بعملها في قطاع غزة، وربطها إجراء الانتخابات المحلية بالوحدة الوطنية.

 

و دعا الصالحي  إلى عدم إضفاء الصبغه السياسية على انتخابات المجالس المحلية، حيث بدأت تظهر علامات التوتر على بعض القوائم، إضافة الى تسجيل عدد من التدخلات من قبل الأجهزة الأمنية، وتعقيد إجراءات تسجيل القوائم الانتخابية،من قبل بعض المجالس المحلية.

 

وشدد الصالحي على ان اليسار الفلسطيني يسعى من خلال انتخابات المجالس المحلية الى تكريس الديموقراطية التعددية ، من خلال دعم شخصيات ديموقراطية كفؤة تكون قادرة على اداء واجبها بشكل مهني.

 

ورفض الصالحي سياسة التعيينات التي تم انتهاجها في الآونة الأخيرة من قبل وزارة الحكم المحلي، والتي تتعارض في جوهرها مع العملية الانتخابية والديمقراطية. .

و قال الصالحي ان وزارة الحكم المحلي أصبحت تتدخل بعمل السلطات المحلية ، وسعت الى تحويلها الى اذرع تابعة لها، وممارسة التمييز السياسي فيما بينها،ولذا نشجع على إجراء الانتخابات كي نعيد للبلديات استقلاليتها.

 

واشار الصالحي الى انه تم اخذ كافة الخصوصيات والملاحظات عند تشكيل القوائم الانتخابية ، بما تتلاءم مع ظروف وخصوصيات المواقع الانتخابية .

 

وبين الصالحي ان هناك ثلاثة اعتبارات طرحت عند الحديث عن تشكيل قوائم موحدة، وهي احترام التعددية والديموقراطية من خلال اجراء الانتخابات وممارستها، ورفضنا الدائم لنظام "الكوته" الانتخابي، والتي تتعارض مع بناء قوائم تعددية ديموقراطية تشارك بها الجماهير، اضافة الى ان مضمون برامج البلديات وسياستها، يجب ان يعزز الديموقراطية والتنمية والبعد المجتمعي والوطني.

 

وشدد الصالحي على ان اليسار يسعى الى اجراء انتخابات حرة ، وطرح برامج مستقلة للبلديات، ودعم شخصيات اكاديمية مهنية ، من خلال التعاون بين القوى اليسارية في بعض المواقع حسب ما تسمح به الظروف.

انشر عبر