شريط الأخبار

الجهاد تدعو لفتح معبر مصري فلسطيني للاستغناء عن كرم ابو سالم و العوجا

07:10 - 06 تشرين أول / يونيو 2010

الجهاد تدعو لفتح معبر مصري فلسطيني للاستغناء عن كرم ابو سالم و العوجا

فلسطين اليوم – غزة

قال القيادي البارز بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشيخ خالد البطش، أن ما قام به القراصنة الصهاينة في عرض البحر ضد سفينة مرمرة التركية هو تصفية حساب مع تركيا قيادة و شعباً للضغط عليها و منعها من ترسيخ مبدأ كسر الحصار المفروض على قطاع غزة.

 

و أضاف البطش في تصريح إذاعي اليوم الأحد، أن الجريمة الصهيونية كانت تصفية حسابات أيضاً مع تركيا لأنها تمارس دوراً إقليمياً واضحاً في قضايا الأمة و لانحيازها لقضايا العالم الإسلامي.

 

و طالب البطش بمحاسبة هذا الكيان، ولجمه عن ممارساته و غطرسته و ذلك بتسيير مزيداً من قوافل الحرية في عرض البحر حتى يتم كسر الحصار عن غزة.

 

و قال البطش أن حركته تطالب بحماية دولية و عربية للقوافل التي تسير باتجاه ميناء غزة من القرصنة الصهيونية، حتى لو وصل الأمر إلى حمايتها بقوة السلاح من قبل منظمة المؤتمر الإسلامي و الدول العربية و الأمم المتحدة حتى تمنع ارناط الطغيان "نتانياهو" من قطع طريقها و تمكنها من ايصال المساعدات إلى غزة.

 

و في تعقيبه على دعوات مسؤولين صهاينة لتخفيف الحصار عن غزة، قال البطش أن العدو يريد استباق هذه الخطوات التي تهدف إلى كسر الحصار و بدأت تؤتي أكلها، من أجل قطع الطريق عليها من خلال إجراءات لما يسمى تخفيف الحصار و ليس رفع الحصار، مؤكداً أن العدو يعرف أن المجتمع الدولي لم يقبل هذه القرصنة التي استهدفت قوافل الحرية في عرض البحر المتوسط.

 

و أضاف البطش: "نحن متمسكون برفع الحصار بشكل كامل عن قطاع غزة و إنهاء كل ما يتعلق به، مطالباً بضرورة العمل على حماية هذه القوافل البحرية إذا بقي الحصار مفروضاً على القطاع".

 

و أشار البطش إلى أن حركته ستقدم مقترحاً للوفد البرلماني العربي الذي قدم إلى غزة اليوم، بحماية القوافل البحرية التي تحمل المساعدات الإنسانية، مع جملة من المطالب من ضمنها رفع الحصار و فتح المعابر بشكل دائم.

 

كما دعا البطش إلى فتح معبر بين غزة و مصر و تحت إشراف فلسطيني مصري للاستغناء عن معبر العوجا و كرم ابو سالم، و بالشروط الذي يراها كل من الفلسطينيين و المصريين

انشر عبر