شريط الأخبار

الاحتلال يعتقل 10 مواطنين خلال حملات دهمٍ واسعة في سلوان والعيسوية

04:03 - 06 تموز / يونيو 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

أسفرت حملات الدهم واسعة النطاق التي شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، في بلدتي سلوان جنوب المسجد الأقصى والعيسوية وسط المدينة، واستمرت حتى ساعات الفجر عن اعتقال عشرة مواطنين بزعم مشاركتهم في المواجهات التي اندلعت في المنطقتين ضد قوات الاحتلال مؤخراً.

وقالت مصادر حقوقية مقدسية أن الحملة في سلوان شملت العديد من الأحياء، خاصة حي بطن الهوى والبستان ووادي حلوة، تم خلالها اعتقال كل من: خليل عبد عودة، أحمد سرحان، صالح سمير سرحان، محمد عبد عودة، عماد خليل العباسي، محمد خليل العباسي، خالد الرجبي، وأربعة شبان من عائلة الأعور.

وقالت المصادر الحقوقية، التي كشفت عن أسماء المعتقلين، أن القوة المُصاحبة لمخابرات الاحتلال من جنود وشرطة حطموا العديد من بوابات ونوافذ المنازل قبل اقتحامها، فضلاً عن العبث بمحتويات المنازل وممارسة الترهيب والتخويف للأطفال والنساء واحتجاز أفراد كل عائلة على حده بإحدى غرف المنزل لتفتيش المنازل بدقة.

وكانت البلدة شهدت في الأيام الماضية مواجهات واسعة ضد اليهود المتطرفين وقوات الاحتلال بعد اعتداءات المتطرفين المتكررة على السكان بقوة السلاح، وكان أعنف هذه المواجهات في حي بطن الهوى أو الحارة الوسطى بعد إحراق السكان للبؤرة الاستيطانية 'بيت العسل' التي كانت تستخدم للاعتداء على السكان.

من جهة ثانية، أفاد شهود عيان لمراسلنا بأن قوات الاحتلال أنهت حملات دهمها الواسعة لمنازل المواطنين ببلدة العيسوية فجر اليوم، بعد اعتقال عددٍ من الشبان والفتيان على خلفية المشاركة في مواجهات ضد قوات الاحتلال في البلدة في الآونة الأخيرة.

وأبدت العديد من الأوساط المقدسية خشيتها من أن تواصل أجهزة أمن الاحتلال حملاتها ضد الشبان والفتيان المقدسيين في مختلف الأحياء المقدسية التي تعج بكاميرات المراقبة البوليسية.

انشر عبر