شريط الأخبار

الشيخ صلاح: نهاية المشروع الصهيوني سيكون على يد تركيا

09:50 - 06 تشرين أول / يونيو 2010

الشيخ صلاح: نهاية المشروع الصهيوني سيكون على يد تركيا

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قال الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، الذي اعتقلته سلطات الاحتلال إثر هجوم قراصنتها على سفن أسطول "الحرية"،:" إن هناك أشخاص ممن صعدوا على متن سفن الأسطول، اختفوا بعد الاستيلاء عليها.

وقال صلاح: "ثمة توضيح واحد هو أن بعض المتضامنين على متن السفينة "مرمرة" تم إلقاؤهم في البحر .. ولا أحد يعرف عددهم ما لم يتم إجراء تفتيش وبحث مفصل قد يستغرق عدة أيام أو أسابيع، نحن لا نعرف". وأضاف قائلاً: "هناك مسافرون تم إلقاؤهم في البحر خلال الهجوم على قافلة الحرية".

وتابع الشيخ رائد صلاح يقول: "بعد أن قدم الشعب التركي شهداء من أجل فلسطين وسالت دماؤهم في أسطول الحرية، فإن وحدة الدم بين الشعبين الفلسطيني والتركي ستحدد ستصنع تاريخنا القادم، كما أنها صنعت تاريخنا في الماضي، وان المشروع الصهيوني الذي بدأه هرتسل من تركيا وفشل فيه، سينتهي كذلك في تركيا".

وأكد أن أسطول الحرية رقم 2 قادم، وكذلك أسطول الحرية رقم 3 ورقم 4 ورقم 24 قادم بإذن الله تعالى.

انشر عبر