شريط الأخبار

كبيرة صحفيات البيت الأبيض: فلسطين أرض للفلسطينيين وعلى اليهود تركها

09:00 - 06 تموز / يونيو 2010

كبيرة صحفيات البيت الأبيض: فلسطين أرض للفلسطينيين وعلى اليهود تركها

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

دعت كبيرة إعلاميات البيت الأبيض "هيلين توماس" اليهود إلى ترك فلسطين والعودة إلى ديارهم، الأمر الذي أدى إلى حفيظة اليهود، وغضبهم . واتهموها بالعنصرية الحاقدة.

جاءت تصريحات توماس خلال احتفال دعا إليه الرئيس الأمريكي باراك أوباما بمناسبة يوم التراث اليهودي الأسبوع الماضي.

وأجابت توماس على سؤال طرحه الحاخام دافيد نشنوف عن رأيها في إسرائيل فقالت: ""على اليهود أن يتركوا جحيم فلسطين، فهي أرضهم " ولما سئلت أين؟ قالت: إلى موطنهم في ألمانيا وبولندا!

ووفقاً لصحيفتي يديعوت أحرونوت وهآرتس فقد قالت توماس في موقع يوتيوب: "إن الأرض التي تقع عليها إسرائيل، هي أرض فلسطينية، وليست ألمانية أو بولندية"

من جهته قال رئيس منظمة بني بيرث اليهودية دنيس غلك: "إن تصريحاتها تصريحات حاقدة، وتحريفها للتاريخ مثير للاستغراب، كما أن دعوتها لعودة اليهود إلى موطن الهولوكوست هو أسوأ من الهولوكوست، إنها تنتمي إلى مدرسة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد الذي يرى بأن اليهود في فلسطين جاؤوا بعد الهولوكوست، ناسيا بأن عمر اليهود في أرضهم يعود لثلاثة آلاف سنة، إن تصريحات هيلن  تصريحات حقيرة سافلة، يجب أن تعلم بأنه لم يعد لها مجال في أي وكالة إعلامية منذ اليوم".

وفي الأسبوع الماضي قال الناطق الرسمي باسم البيت ألأبيض روبرت غيتس توماس على خلفية أحداث سفينة فلوتيلا: "إن رد فعلنا على الحادثة جاء هزيلا، فلو فعلت ذلك دولة أخرى لامتشقنا السلاح في مواجهتها، فيا له من حلف مقدس بيننا وبين هذه الدولة "إسرائيل" التي تقتل الناس ؟!!"

وانتقد التصريحات آري فلتشر الناطق الرسمي السابق في عهد الرئيس بوش باسم البيت الأبيض وقال: "يجب أن تخسر وظيفتها، وهي كابنة مهاجر لبناني تتعاطف مع العرب والفلسطينيين".

انشر عبر