شريط الأخبار

الأحمد يكشف خبايا رفض "حماس" لزيارة وفد م.ت.ف وفتح لغزة

05:56 - 05 تموز / يونيو 2010

فلسطين اليوم-غزة

كشف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد خبايا محاولة رجل الأعمال الفلسطيني البارز منيب المصري، الذي كلفه رئيس السلطة محمود عباس، بالتوجه إلى غزة على رأس وفد من تنفيذية م.ت.ف ومركزية فتح إلى غزة لتحقيق المصالحة.

وأضاف الأحمد "لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أن تلقى رسالة من القيادي في حركة حماس المهندس إسماعيل الأشقر يقول فيها حرفيا: "غير مرحب بكم في غزة"، كما طرح شروطا تقليدية لا تنسجم مع الواقع الجديد، والاستفادة من التطور في الرأي العام الدولي فيما يتعلق بالقرصنة الإسرائيلية ضد أسطول الحرية.

وأكد الأحمد أن أهم فائدة لأسطول الحرية كان من المفترض أن تكون إنهاء الانقسام وكسر الحصار، لكن حركة حماس تبحث عن مكاسب قصيرة النفس.

وتعقيبا على تصريحات رجل الأعمال المصري، بأن حركة حماس رحبت بالزيارة، شدد الأحمد، على أن ذلك ليس صحيحا وأن حماس أبلغت المصري وأبلغتني شخصيا  برفضهم للزيارة.

كما كشف الأحمد أن المصري توجه إلى ليبيا التي تترأس القمة العربية، لوضع القيادة الليبية في صورة التطورات الأخيرة.

وأوضح الأحمد أن الكرة الآن هي ملعب حماس، واستغرب رفض حماس للزيارة حتى قبل أن يتصل بها أحد، فنحن كنا ننتظر أن نشيع الانقسام وأن نتوجه إلى القاهرة للتوقيع على المصالحة.

وشدد الأحمد بأن هذه الرغبة في زيارة غزة وتحقيق المصالحة لا زالت قائمة، مؤكدا أن حصار غزة لن يكسر وأن كل القضية الفلسطينية لن تحل إلا بإنهاء الانقسام، فهذا الانقسام تستخدمه إسرائيل كذريعة لتمرير مخططاتها، كما أن الولايات المتحدة غير صادقة لجهة تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني.

   

وختم الأحمد بأن وفد المنظمة وفتح على استعداد لعقد إحتماع في شوارع غزة، وليس في غرف مغلقة، لإعلان نهاية الانقسام والبدء بخطوات عملية لتحقيق المصالحة.

انشر عبر