شريط الأخبار

العليا للأسرى تحمل الاحتلال المسئولية عن حياة المتضامنين على متن راشيل كورى

04:28 - 05 آب / يونيو 2010

العليا للأسرى تحمل الاحتلال المسئولية عن حياة المتضامنين على متن سفينة كورى

فلسطين اليوم – غزة

حملت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى سلطات الاحتلال الاسرائيلى المسئولية الكاملة عن حياة الأسرى الذين تم اختطافهم عن متن السفينة الايرلندية راشيل كورى التي كانت متوجهة  لفك الحصار عن غزة .

وأعربت اللجنة في بيان صحفي وصل فلسطين اليوم نسخة عنه عن قلقها الشديد على حياة المتضامين الذين يتعامل معهم الاحتلال بعنف وقسوة ، وكراهية واضحة ،وقد تجلى هذا السلوك في تعامل الاحتلال مع أسطول الحرية ، الذي قام الاحتلال بإعدام عدد من ركابه بدم بارد ، وبشكل متعمد لبث الرعب والخوف في نفوس المتضامنين ، وإبراق رسالة دموية لكل من يفكر بالقدوم إلى غزة لفك الحصار عنها .

وأشارت لجنة الأسرى أن القراصنة الصهاينة كانوا قد اقتادوا ركاب السفينة المتضامنة مع غزة إلى ميناء أسدود بعد مطاردتها لعدة ساعات في عرض البحر، و السيطرة عليها، وتم احتجاز ركابها في معتقل الخيام الذي خصصه الاحتلال لاحتجاز المتضامين بالقرب من الميناء، وعددهم 15 شخصاً، منهم 6 مواطنين ماليزيين و5 أيرلنديين ، بالإضافة إلى طاقم السفينة المكون من أربع أشخاص ، وأجرت مخابرات الاحتلال مع المختطفين تحقيق حول المساعدات ومصدرها ، واتهموهم بعدم الانصياع للأوامر ، والدخول لمنطقة محظورة امنياً .

وطالبت اللجنة الأمم المتحدة بإصدار قرار بحماية المتضامنين الذين يبحرون إلى غزة لمساعدة أهلهم ، وعدم التعرض لهم ، لأنهم يقومون بمهمة إنسانية ، كما طالبت بمحاكمة قادة الاحتلال لارتكابهم مجزرة بحق المتضامنين الذين جاءوا على متن أسطول الحرية قبل عدة أيام .

 

انشر عبر