شريط الأخبار

العدو خطط لإيقاف "أسطول الحرية" مهما كلفه الأمر

03:32 - 05 حزيران / يونيو 2010

العدو خطط لإيقاف "أسطول الحرية" مهما كلفه الأمر

فلسطين اليوم – وكالات

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أن التغطية الإعلامية في كل من الكيان الصهيوني وتركيا ترجح أن العدو قرر إيقاف "أسطول الحرية" مهما تكلف الأمر، ولكنه على ما يبد لم يتوقع هذه المقاومة من المجموعة الصغيرة من النشطاء ، الذين أتوا لرفع الحصار عن غزة، مما حول الغارة على متن سفينة مرمرة المبحرة في المياه الدولية إلى حمام من الدم، وحدث دولي كبير.

 

ورأت صحيفة نيويورك تايمز، أنه رغم ما حدث، ورغم ما تعرضت له الأسطول، إلا أنها نجحت هذه المرة في تحقيق ما فشل في تحقيقه كثيرون، فمقتل النشطاء في وسط البحر يوم الاثنين الماضي، خلق بلبلة دبلوماسية لكيان الاحتلال، خاصة بعدما استقطب الحادث إدانة ما يسمى بالمجتمع الدولي، وألحق ضرراً بالغاً بالعلاقة الدبلوماسية التي تربط الكيان بأبرز حلفائها في العالم الإسلامي، تركيا.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الفوضى والعنف الذين اندلعا على متن السفينة مرمرة، لم يكونا بسبب نقص في التخطيط، حيث كان من الواضح أن كل من الحكومة الصهيونية والنشطاء المتضامنين اصطدما فيما بينهما على الأقل قبل شهر من وقوع الحادث، ولكن كل منهما أخطأ في حساباته بشدة.

 

وقالت في تقرير آخر لها، إن حدة التوتر تفاقمت بين تركيا و الكيان أمس، الجمعة، في الوقت الذي زادت فيه التوقعات بتدهور العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية و حكومة الاحتلال.

انشر عبر