شريط الأخبار

التجمع الإعلامي يرصد انتهاكات إسرائيلية "جماعية" ضد الطواقم الإعلامية

08:36 - 05 كانون أول / يونيو 2010


التجمع الإعلامي يرصد انتهاكات إسرائيلية "جماعية" ضد الطواقم الإعلامية

فلسطين اليوم- غزة

صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي من اعتداءاتها على الحريات العامة و طواقم الصحافيين خلال شهر أيار/ مايو المنصرم، و تجلى ذلك باليوم الأخير منه، و الذي شهد حاله اعتداء وقرصنة جماعية على عدد من الطواقم الصحيفة العالمية ممن رافقوا أسطول كسر الحصار، أو الطواقم الصحافية التي غطت الحدث في ذلك اليوم.

 

وقد رصد التجمع الإعلامي في تقريره عن شهر مايو/ أيار الماضي، استمرار الانتهاكات الإسرائيلية، وخاصة خلال مسيرات الأسبوعية المنددة بالجدار و خلال تغطية الصحافيين لأحداث مدينة القدس.

 

وأوضح التجمع في تقريره، أن هذه الاعتداءات لم تقتصر على ما قامت به قوات الاحتلال، حيث وثق التقرير  أكثر من حالة اعتداء للأجهزة الأمنية التابعة للحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية، من اعتقال و استجواب و تهديد للصحافيين ووسائل الإعلام.

 

وأكد التجمع الإعلامي، على حق الصحافي الكامل في تغطية الأحداث، وفقاً لما يضمنه له القانون الدولي الإنساني، والقانون الأساسي الفلسطيني، مطالباً بمحاكمة دولية لقادة العدو والقراصنة الذين نفذوا الجريمة بحق أسطول الحرية خاصة الإعلاميين منهم.

 

ودعا، التجمع الإعلامي إلى وقف جميع مظاهر الاعتداء على الحريات الإعلامية وعلى الصحفيين، حاثاً الجهات المختصة بإتاحة الفرصة للصحفيين للعمل بحرية ودون مضايقات.

كما طالب المؤسسات الحقوقية الدولية و العالمية للتدخل للضغط على سلطات الاحتلال لإطلاق سراح الصحافيين المعتقلين في سجونها، وإطلاق سراح جميع الصحافيين المعتقلين في سجون الأجهزة الأمنية الفلسطينية.

 

ودعا التجمع الإعلامي المؤسسات الحقوقية الدولية المعنية بحقوق الصحافيين بالضغط على إسرائيل للإفراج عن الصحافيين المعتقلين لديها.

 

وفيما يلي تفصيل هذه الانتهاكات:

أولا: انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي:

- الأحد2-5-2010: الاعتداء على المصور المقدسي معمر عوض مصور وكالة APA أثناء  تغطيته لمسيرة بيت جالا الأسبوعية المنددة بالجدار العازل جنوب الضفة الغربية.

 

و قد استهدف جنود الاحتلال المصور عوض بإطلاق قنبلة غاز مسيل للدموع على رأسه مباشرة، بالرغم من ارتداءه الخوذة الصحافية و الزي الخاص.

 

-الجمعة 14- 5-2010: إصابة المصور الصحافي هارون عمايره، مصور التلفزيون الفلسطيني، بالاختناق نتيجة استهدافه بالغاز المسيل للدموع أثناء تغطيته لمسيرة بلعين الأسبوعية، غربي رام الله.

 

-السبت 15-5-2010: جنود الاحتلال على حاجز حزما العسكري يعتدون بالضرب على الصحافي أحمد فراج من جريدة الأيام المحلية.

 

-الأحد 16-5-2010: اعتقال مصور قناة الشرقية علاء أبو السعود، و اعتقاله و التحقيق معه بمعسكر عوفر العسكري غربي رام الله.

-الجمعة 21-5-2010: قوات الاحتلال تعتقل مصور أجنبي و تعتدي عليه بالضرب خلال مسيرة بلعين الأسبوعية، غربي مدينة رام الله.

 

-الأحد23 -5-2010: إصابة الصحافي يوسف شاهين مراسل تلفزيون القدس بحالة اختناق جراء استهدافه من قبل الجنود بإطلاق قنبلة غاز باتجاهه، أثناء المسيرة الأسبوعية ببيت جالا، جنوب الضفة الغربية.

 

-الاثنين 31-5-2010: قوات الاحتلال تعتدي بالضرب على الصحفي فريد صالح أثناء قيامة بتصوير المواجهات في منطقة العيسوية، شمال مدينة القدس المحتلة.

 

وكانت قوة من شرطة الاحتلال احتجزت الصحافي صالح، و صادرت إلى التصوير الخاصة به و قامت باستجوابه بالمكان.

 

-الاثنين 31-5-2010:قوات الاحتلال الإسرائيلي تمارس القرصنة والإرهاب تجاه العشرات من الصحفيين الذين كانوا على متن أسطول الحرية المتجه إلى قطاع غزة، و تعتقلهم وتعتدي عليهم وتسرق آلات التصوير معداتهم في جريمة غير مسبوقة الأمر الذي يستوجب موقف حازم من كافة النقابات العربية والإسلامية والدولية تجاه هذا العمل الإرهابي والعنصري الذي يخالف كافة المواثيق والأعراف التي تتيح حق التغطية الصحفية .

 

-الاثنين 31-5-2010: مجموعة من المستوطنون المتطرفون يعتدون بالضرب على مراسل فضائية الجزيرة الفضائية وليد العمري، و مراسل فضائية " العربية" أثناء تغطيتهم لإحداث أسطول الحرية بمنطقة "تل اشدود" بالداخل الفلسطيني المحتل.

 

-الاثنين 31-5-2010: جنود الاحتلال تعرقل عمل مجموعة من المصورين الصحافيين أثاء تغطيتهم لإحداث المواجهات بمنطقة حاجز قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة.

 

ثانيا: الانتهاكات الناتجة عن الانقسام الفلسطيني:

-الاثنين 3-5-2010: الأجهزة الأمنية في محافظة بيت لحم جنوب الضفة الغربية تعتقل الصحافي سامي أسعد بعد استدعائه للمقابلة.

-الاثنين 3-5-2010: الأجهزة الأمنية في محافظة الخليل تعتقل الصحافي محمد عزت الحلايقة من بلدة الشيوخ بعد استدعائه للمقابلة.

 

-الخميس 6-5-2010: الأجهزة الأمنية الفلسطينية تعتقل الصحافي سامر الرويشد، من محافظة الخليل بعد استدعائه للمقابلة.

 

-الأربعاء: 26-5-2010: الأجهزة الأمنية الفلسطينية تعتقل الصحافي خلدون المظلوم، المنسق الإعلامي لمكتب النواب الإسلاميين برام الله.

 

-الأحد 30-5-2010:أنباء عن  تدهور الوضع الصحي للصحافي عامر أبو عرفة المعتقل لدى الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية بمدينة الخليل.

 

- الأجهزة الأمنية تستعدى زوجة الصحافي سامي العاص من مدينة نابلس ( المعتقل لدى قوات الاحتلال) و تحقق معها حول طبيعة عمل زوجها الصحافي.

 

 

انشر عبر