شريط الأخبار

أمريكا محبطة بسبب تركيا وإسرائيل

08:26 - 05 تشرين أول / يونيو 2010

أمريكا محبطة بسبب تركيا وإسرائيل

فلسطين اليوم- وكالات

تشعر الإدارة الأمريكية بقلق كبير من حالة التوتر المتصاعد في العلاقات التركية الإسرائيلية، حيث أن ما بنته طوال السنوات الماضية من توازن واستقرار نسبي في الشرق الأوسط بات في دائرة الخطر، واستمرار التوتر بين انقرة وتل أبيب لن يدعم رغبات أمريكا في منع حدوث انفجارات غير مرغوب بها في المنطقة.

 

وقد بدأت أمريكا تحركات دبلوماسية على أعلى المستويات لاحتواء الأزمة بين تركيا وإسرائيل، والدوائر الرسمية في أمريكا تؤكد ان إسرائيل تشارك الولايات المتحدة قلقها من تدهور العلاقات بين تركيا وإسرائيل، لذلك تبحث تل أبيب عن مسارات يمكن من خلالها التوصل الى تهدئة للأجواء وتخفيف حدة التوتر.

 

والاتصالات بين واشنطن وأنقرة مستمرة منذ الساعات الأولى لاتضاح حجم الحادث في البحر المتوسط، وتبادلت الرسائل بين الطرفين في محاولة لتسوية الأزمة، وأكدت الدوائر الأمريكية ان تركيا دفعت برزمة من المطالب التركية الى واشنطن تشكل الأساس لأي اتفاق ينهي الأزمة مع إسرائيل، وتضم الرزمة اشتراطات وبنودا كثيرة، أولها اعتذار إسرائيلي رسمي وعلني لمقتل مواطنين أتراك، ورفع الحصار عن قطاع غزة وتقديم تعويضات للمتضررين وعائلات الضحايا الذين كانوا على متن السفينة التركية بالإضافة الى تعهد إسرائيلي بعدم التعرض للسفن خاصة تلك التي ترفع العلم التركي في المستقبل حتى لو كانت في طريقها الى قطاع غزة، وكذلك عدم عرقلة تنفيذ تركيا لمشاريع اقتصادية على الحدود بين إسرائيل وغزة.

 

وتؤكد الدوائر الأمريكية أن واشنطن نقلت المطالب التركية الى إسرائيل التي تواصل دراستها ومناقشتها في الأطر الوزارية الضيقة. وفي هذه المرحلة تسعى إسرائيل باحثة عن حلول وإجراءات تتعلق بتخفيف الحصار عن القطاع بشكل يرضي العالم ويمنع حركة حماس من تسجيل نقاط لصالحها كما ترفض إسرائيل التعامل بشكل مباشر مع حماس في غزة وتفضل مواصلة العمل على أساس الآلية الحالية اي من خلال المنظمات الدولية في نقل المساعدات الإنسانية.

انشر عبر