شريط الأخبار

«حماس» تؤكد تسليم ضابط مصري لبلاده والقاهرة تنفي

08:12 - 05 كانون أول / يونيو 2010


«حماس» تؤكد تسليم ضابط مصري لبلاده والقاهرة تنفي

فلسطين اليوم- غزة

قال قيادي في حركة «حماس» لـ «الحياة» إن حكومة غزة سلمت قبل أيام الى القاهرة ضابطاً مصرياً قالت إنه تسلل إلى غزة للتخابر على الحكومة، وهو الأمر الذي نفته القاهرة، مؤكدة أنها تسلمت مواطناً مصرياً وليس ضابطاً.

 

وأصر قيادي في «حماس» على أن الشخص الذي سلمته الحركة إلى السلطات المصرية ضابط برتبة نقيب، مشيراً الى انه يتبع جهاز الاستخبارات العامة. وأضاف: «الضابط كان مكلفاً مهمة جمع معلومات»، رافضاً الخوض في مزيد من التفاصيل، واكتفى بالقول: «سلمناه إلى السلطات المصرية في معبر رفح». ونفى أن تكون عملية التسليم مرتبطة بقرار الرئيس حسني مبارك فتح معبر رفح في أعقاب الهجوم الإسرائيلي على قافلة «أسطول الحرية»، وقال: «مسألة تسليمه وإعادته الى السلطات المصرية قضية مسلم بها، والأمر ببساطة أن الحكومة (المقالة) سلمته بعد الانتهاء من التحقيقات».

 

وكان وزير الداخلية في الحكومة بغزة فتحي حماد أعلن منذ نحو اسبوع أن الأجهزة الأمنية التابعة لوزارته اعتقلت ضابطاً مصرياً وصل إلى غزة متسللاً للتخابر على الحكومة. ونفى الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية السفير حسام زكي ما أعلنه حماد، معتبراً أنه «ادعاءات»، فيما رفضت مصادر مصرية أخرى تأكيد الخبر أو نفيه.

 

في غضون ذلك، نفى مصدر مصري موثوق به ما ذكرته «حماس» عن تسليمها ضابطاً مصرياً الى سلطات بلاده، لكنه أقر في الوقت ذاته بأن السلطات المصرية تسلمت مواطناً مصرياً، لم يشأ ذكر أي خلفيات عنه، مؤكداً أنه ليس ضابطاً. ووصف أقوال «حماس» بأنها «إداعاءات»، موضحاً أنه لا يستطيع الخوض أكثر في هذه المسألة التي ما زالت تخضع للتحريات.

- الحياة اللندنية

انشر عبر