شريط الأخبار

مسيرة جماهيرية باليرموك و"النخالة " يؤكد على وحدة الدم الإسلامي لفك حصار غزة

10:07 - 04 حزيران / يونيو 2010

مسيرة جماهيرية باليرموك و"النخالة " يؤكد على وحدة الدم الإسلامي لفك حصار غزة

فلسطين اليوم- دمشق

خرج الآلاف من جماهير الشعب الفلسطيني في مخيم اليرموك بدمشق بعد صلاة الجمعة اليوم (46)  في مظاهرة غضب وتنديد بمجزرة الحرية؛ حيث رفع المظاهرون الإعلام التركية وحملوا نعوشاً رمزية لشهداء المجزرة.

قال زياد نخالة نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي "هذه المسيرة هي تعبير عن إرادة الشعب الفلسطيني وتضامنه مع شهداء الحرية الذين سقطوا على ظهر السفينة التركية، ولنؤكد وحدة الدم الإسلامي ووحدة دم أحرار العالم أيضاً من اجل فلسطين وفك الحصار عن قطاع غزة".

 

وأوضح نخالة أنّ "هذه المسيرة تؤكد تحالف الجميع وكل أحرار العالم من أجل إنهاء الحصار الظالم عن قطاع غزة، ولتعلن أننا سنستمر في محاولة رفع الحصار عبر القوافل التي ستستمر في تقديم الشكر الكبير لتركيا التاريخ والإسلام، تركيا محمد الفاتح التي وقفت أمس بدمها في مواجهة الظلم والعدوان والعنجهية الصهيونية".

 

فيما شدّد العقيد أبو موسى أمين سر حركة "فتح" الانتفاضة على أنّ المطلب الرئيس للجماهير الفلسطينية والعربية هي رفع الحصار عن قطاع غزّة، وقال "ارفعوا الحصار عن شعب غزة، هذا هو المطلب الجماهيري في كل مكان، ولكننا نرى أنه لا حياة لمن تنادي، لذلك فإننا سنرفع الحصار بإرادتنا وليس بإرادة العدو".

 

كما ناشد أبو موسى أحرار العالم لتسيير المزيد من قوافل كسر الحصار، فيما أشار إلى أنّه يتوجب على الأنظمة التي تسعى لمساعدة فلسطين أن تعمل لفتح معبر رفح بشكل دائم، وقال "ننادي كل الشعوب العربية والأنظمة الوطنية أن تسيّر القوافل لكسر الحصار، ولا يكفي أن يُرفع الحصار ويُفتح معبر رفح حتى إشعار آخر، نحن نطالب أن يُفتح هذا المعبر على مدار الأيام والسنين القادمة، هذا هو المطلوب من الأنظمة التي تريد أن تقدم شيئاً لفلسطين ولشعب فلسطين".

 

 

انشر عبر