شريط الأخبار

تقارير تؤكد نقل إسرائيل صواعق نووية خطيرة لجنوب إفريقيا

04:34 - 04 حزيران / يونيو 2010

تقارير تؤكد نقل إسرائيل صواعق نووية خطيرة لجنوب إفريقيا

فلسطين اليوم – وكالات

قالت صحيفة الجارديان البريطانية بأن صحفيين من جنوب إفريقيا كشفوا أن، ايشل رودى، وزير الإعلام بجنوب إفريقيا في فترة حكومة التمييز العنصري كان له دور مهم في تعزيز العلاقات العسكرية بين جنوب إفريقيا وإسرائيل، وأنه في أحد زياراته المتكررة إلى إسرائيل قام بنقل "صاعق" تفجير لقنبلة نووية في حقيبته الشخصية في رحلة طيران من تل أبيب إلى جنوب إفريقيا.

 

وأضافت أن صحيفة جنوب إفريقية كشفت أمس، الخميس، النقاب عن أن أحد الوزراء في حكومة جنوب إفريقيا وقت الحكومة العنصرية في فترة سبعينات من القرن الماضي قام بنقل صاعق قنبلة نووية من إسرائيل إلى بلاده، وأن هذه العملية كانت جزءا من سعى جنوب إفريقيا لتطوير قدراته النووية، مشيرة إلى أن الوزير، ايشل رودى، اصطحب معه في إحدى زياراته المتكررة إلى إسرائيل رئيس المخابرات لجنوب إفريقيا، هاندريل واندان برج، وأجروا محادثات مع المسئولين فى إسرائيل، حيث اتفقا مع إسرائيل أن ينقلا صاعق التفجير النووي إلى جنوب إفريقيا، وبالفعل قام الإسرائيليون بتجهيز الصاعق فى علبة، وضعت فى حقيبة وزير الإعلام.

 

و بحسب "الجارديان" البريطانية فإنه من الواضح أن الصاعق الذي تحدث عنه، رودى، هو بالفعل مادة "ترتيوريوم" الفيزيائية المشعة المطلوبة لتشغيل أنواع محددة من القنابل النووية، حيث إن كيلو جراما من هذه المادة من شأنه أن يساعد فى تشغيل 12 قنبلة نووية.

 

و أشارت الصحيفة إلى أنها كانت قد كشفت قبل ذلك عن وثائق سرية نقلا عن جنوب إفريقيا تثبت امتلاك إسرائيل رءوسا نووية حربية ومحاولتها بيعها لجنوب إفريقيا عام 1975.

انشر عبر