شريط الأخبار

د.الهندي لـ "الأخوة الأتراك": موعدنا في القدس بات قريبا

03:01 - 04 حزيران / يونيو 2010

فلسطين اليوم-غزة

جدد الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، تأكيد الحركة على خيار مسيرة الجهاد والمقاومة، مشددا على أن الشعب الفلسطيني أصبح يدين  لشهداء تركيا والعالم والذين حالوا الوصول إلى غزة بأسطول الحرية الذي منعته  قوات الاحتلال في عرض البحر.

 

وقال الهندي، عقب صلاة الغائب في خان يونس لمن حاول الوصول إلى غزة ولم يتمكن بسبب القراصنة في دولة الاحتلال: إذا لم تتمكنوا من دخول غزة، فإن موعدنا معكم في بيت المقدس بات قريبا.

 

وخاطب الهندي خلال كلمته أمام المشاركين في صلاه الغائب التي دعت إليها الحركة في خان يونس عقب صلاه الجمعة الشعب التركي قائلا:" اننا مدينون لشهداء قافلة أسطول الحرية ,فهم أعادوا فلسطين إلى الأمة وأعادوا الأمة إلى فلسطين، في وقت تخلى العرب عن قضية فلسطين، ولم نكن نسمع منهم إلا التواطؤ, وبين الهندي أن فلسطين أصبحت بما قدم أبطال الحرية على متن القافلة جزءا من العالم, موضحاً في كلمته أن وعد الله بالنصر والتمكين سيكون على أيدي الذين منعوا من دخول غزة عبر أسطول الحرية.

 

وأضاف الهندي أن إسرائيل واحة الإرهاب في العالم وبكل عنجهية، أوقعت الدماء وقتلت الأبرياء الأحرار, لكنها هيئت الطريق نحو القدس وأصبحت مكروهة عالميا.

 

وشكر الهندي القادة الاترك والشعب التركي الأصيل على موقفهم تجاه القضية الفلسطينية، والحصار الجائر الذي يحيط أبناء الشعب في قطاع غزة.

وشارك في صلاة الغائب على ارواح الشهداء الأتراك، عدد من قيادات الحركة منهم خالد البطش وعيسى الفرا وتميم بركة وسمير الشاعر وعدد أخر.

 

جدير بالذكر أن الآلاف من أبناء شعبنا لبوا نداء حركة الجهاد الإسلامي للمشاركة في صلاة الغائب على أرواد الشهداء الأتراك إلى ارتقوا على العلياء فجر الاثنين الماضي، بعد إعتداء القراصنة من بحرية الإحتلال لأسطول الحرية، وقد أقيمت صلاة الغائب في ساحة القلعة وسط مدينة خان يونس، وقد أم الشيخ خالد البطش بالمصلين.

انشر عبر