شريط الأخبار

التميمي يستنكر منع المسلمين من أداء الصلاة في الأقصى

02:28 - 04 حزيران / يونيو 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

استنكر قاضي القضاة، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، د. تيسير التميمي، في خطبة الجمعة في الحرم الإبراهيمي الشريف، إجراءات الاحتلال الإسرائيلي ضد مدينة القدس وتحويلها لثكنة عسكرية ومنع المصلين المسلمين من الوصول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة.

 

واعتبر أن هذه الإجراءات تشكل تدخلاً سافراً في شؤون المسجد الأقصى المبارك، واعتداءً صارخاً على عقيدة المسلمين في العالم، وتدخلاً في حرية العبادة لكل المؤمنين دون استثناء، بما يتناقض مع ما دعت إليه الأديان السماوية الرافضة لمثل هذه الإجراءات التعسفية. والمنتهكة لحقوق الإنسان التي أجمعت المعاهدات والمواثيق الدولية وجوب صيانتها والمحافظة عليها.

 

وشدد قاضي القضاة في الذكرى الثالثة والأربعين لاحتلال المدينة المقدسة على أن القدس جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة كسائر المدن الفلسطينية التي احتلت العام 1967، وهي مدينة عربية منذ آلاف السنين والعاصمة الأبدية السياسية والوطنية والدينية والروحية للدولة الفلسطينية، مؤكدا أن قرار ضمها  باطل ومرفوض وفقاً للقوانين والقرارات الدولية.

 

وفي نفس السياق، استنكر د. التميمي الجريمة النكراء التي ارتكبتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي  على متن أسطول الحرية والتي سقط فيها عشرات الشهداء والجرحى، واصفا إياها ببطش وإرهاب دولة منظم يضاف إلى سجل الاحتلال الإسرائيلي المزدحم بالمجازر التي ارتكبت ضد الشعب الفلسطيني وقرصنة دولية موجهة ضد المجتمع الدولي بأسره.

 

وبعد انتهاء صلاة الجمعة، أم التميمي المصلين في صلاة الغائب على أرواح شهداء قافلة.

انشر عبر