شريط الأخبار

الاردنيون العائدون يعبرون عن الاعتزاز بالاتراك ويستعدون لتكرار المحاولة

09:27 - 04 حزيران / يونيو 2010

فلسطين اليوم-القدس العربي

اقامت النقابات المهنية الاردنية مساء الاربعاء حفل استقبال حاشدا للوفد الاردني المشارك بـ'اسطول الحرية'، ووجه الدكتور احمد العرموطي رئيس مجلس النقباء نقيب الاطباء التحية للقيادة التركية وللشعب التركي الذي اثبت انه حر ولا يقبل الضيم، مؤكدا على ان حربنا مع العدو حرب وجود وليس حدود وان الصراع معه مستمر ولن نقبل بأقل من فلسطين من البحر الى النهر، لافتا الى ان يافا لنا وحيفا لنا وكافة المدن الفلسطينية وعلى رأسها القدس الشريف.

ودعا العرموطي فصائل الشعب الفلسطيني للوحدة على برنامج الكفاح المسلح، مؤكدا انها السبيل الوحيد لاعادة الحق الى الشعب الفلسطيني مطالبا الحكومة بوقف كل اشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، وقال نحن هنا في النقابات المهنية رافضون للتطبيع بكافة اشكاله السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

ومن جانبه استهل المهندس وائل السقا نقيب المهندسين السابق ورئيس الوفد الاردني المشارك في اسطول الحرية كلمته بتحية الشهداء الاتراك الذين قضوا وسطروا ارقى معاني الجهاد والمقاومة قائلا: 'كنا نتمنى لو عدنا اليكم بالاكفان كما استشهد اخواننا الاتراك' ، متسائلا هل رأيتم اجماعا عربيا اسلاميا كالاجماع على فلسطين والقدس وغزة؟.. لا لن تجدوا ابدا.

واضاف السقا 'شاركنا في انشطة وطنية كثيرة لكن المشاركة الاخيرة والدخول الى فلسطين كانت لها حلاوة لا مثيل لها، مؤكدا ان اسطول الحرية الذي جمع العرب والمسلمين والاجانب وكانت التضحية والمقاومة والعزة في رفض الاذلال في اعتداء غاشم على قوافل انسانية جاءت لتقديم المساعدة لاهالي القطاع، موضحا ان الدول الاوروبية اعلنت عن تسييرها لسفينتين في الرحلة المقبلة وان النقابات المهنية تعمل حاليا لتسيير سفينتها الخاصة والتي ستحمل اسمها، فيما اشار خالد الترعاني وهو احد افراد الحملة الاوروبية انه كانت هناك لذة في خوف الجنود الصهاينة، فيما قال الناشط ميسرة ملص مدير الحفل نقف اليوم لنحيي ارادة صادقة وقلوبا شجاعة وايمانا راسخا وضميرا يقظا وشعورا انسانيا نبيلا، وقال ان هؤلاء الابطال فرضوا ارادتهم على قوات الاحتلال الصهيوني واستمروا في حماية السفينة في صدورهم العارية.

وقال اعضاء في الوفد الاردني المشارك ان سلطات الاحتلال الاسرائيلية حاولت اجبارهم على التوقيع على اوراق ابعادهم وتعهد بعدم العودة مجددا الى فلسطين. واشاروا الى ان السلطات الاسرائيلية عملت على تأخير رحلة عودتهم الى المملكة عندما رفض الوفد التوقيع على الاوراق الاسرائيلية مما ادى الى تأخيرهم قبل ان يتدخل السفير الاردني ليتم السماح لهم بالمغادرة.

وكانت النقابات المهنية اقامت صباح امس حفل استقبال للوفد بمجمع النقابات المهنية وسط تجمع ضخم وكبير لاهالي واصدقاء اعضاء الوفد.

وشارك مئات المواطنين في الحفل الذي وزعت خلاله الورود والحلوى على العائدين بالقافلة الذي اعتلوا منصة الصالة امام الحضور.

وقال سالم الفلاحات المراقب العام السابق لجماعة الاخوان المسلمين ان الاتراك قوم من طراز فريد، مشيدا ببسالتهم وصمودهم في وجه الاحتلال الاسرائيلي، مشيدا في الوقت ذاته بأعضاء الوفد الاردني وعلى رأسهم رئيس الوفد وائل السقا الذي رفض التوقيع على اية ورقة تطلب من الاحتلال ترحلينا واصر على ان يقوم هو بالافراج عنا لانه قام بخطفنا من المياه الدولية وليس كما يقول من المياه الاقليمية.

كما رحب عبد الهادي الفلاحات نقيب المهندسين الزراعيين بالوفد المحرر واشاد بالصمود الكبير لهم في وجه غطرسة الاحتلال واجرامه بحقهم حين اقتحم سفنهم في المياه الاقليمية، مؤكدا ان الاردن سيبقى واقفا مع قضيته المركزية قضية فلسطين مهما كلف الامر.

 

 

 

 

انشر عبر