شريط الأخبار

الاحتلال يمنع من تقل أعمارهم عن الأربعين عاما من الصلاة في الأقصى

09:03 - 04 تموز / يونيو 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أنها ستمنع الشبان الذين تقل أعمارهم عن الأربعين عاماً من دخول البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة وأداء الصلوات، وخاصة صلاة الجمعة، في المسجد الأقصى المبارك اليوم.

كما أعلنت هذه السلطات فرض قيود مشددة على دخول المدينة، وإجراءات عسكرية، علّلتها بأنها بسبب ورودها معلومات استخبارية حول نية الشبان الفلسطينيين القيام اليوم بتظاهرات احتجاجية حاشدة ضد مهاجمة أسطول الحرية في عرض البحر والاعتداء على المتضامنين وما نجم عن ذلك من استشهاد وإصابة العشرات منهم برصاص جنود الاحتلال.

وكانت سلطات الاحتلال شرعت، الليلة الماضية، بوضع متاريس حديدية على بوابات البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة في إطار فرض إجراءات أمنية مشدّدة عشية صلاة الجمعة في الأقصى المبارك.

وقالت مصادر في القدس المحتلة إن عشرات الدوريات العسكرية والشرطية تجوب شوارع المدينة، وخاصة في الشارع الرئيسي المحاذي لأسوار القدس القديمة، وفي الأحياء المتاخمة للبلدة القديمة، كما نشرت العشرات من عناصر شرطتها وحرس حدودها في الشوارع والطرقات وعلى بوابات البلدة القديمة، وفي الشوارع والطرقات المؤدية إلى المسجد الأقصى المبارك.

وفي إطار إجراءاتها أطلقت شرطة الاحتلال بالونا راداريٍا في سماء القدس القديمة والأقصى المبارك، كما بدأت طائرة مروحية بالتحليق في أجواء المنطقة لمراقبة المُصلين.

يشار إلى أن هذه الإجراءات دخلت حيّز التنفيذ منذ ساعات منتصف الليلة الماضية، ولم يسمح جنود وشرطة الاحتلال لعشرات الشبان الفلسطينيين من مختلف أنحاء مدينة القدس المحتلة بأداء صلاة الفجر في المسجد الأقصى واضطروا إلى أدائها في الشوارع والطرقات القريبة من بوابات البلدة القديمة والأقصى المبارك.

 

انشر عبر