شريط الأخبار

الأسد: تجربة أسطول الحرية تمثل نقطة تحول في الصراع العربي الإسرائيلي

10:39 - 03 حزيران / يونيو 2010

الأسد: تجربة أسطول الحرية تمثل نقطة تحول في الصراع العربي الإسرائيلي

فلسطين اليوم- غزة

 قال الرئيس السوري بشار الأسد الخميس إن تجربة أسطول الحرية لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة تمثل نقطة تحول في الصراع العربي الإسرائيلي.

وجاء حديث الأسد خلال استقباله المتضامنين السوريين الأربعة الذين شاركوا في أسطول الحرية لكسر الحصار على غزة وهم: المطران هيلاريون كبوشي مطران القدس في المنفى وشذى بركات ومحمد سطله وحسن رفاعي.

 

واعتبر الرئيس السوري أن هذه التجربة تمثل نقطة تحول في الصراع العربي الإسرائيلي، مشيراً إلى أن المتضامنين ساهموا بتشجيع كافة شعوب العالم للتحرك من أجل كسر الحصار اللا إنساني الذي يفرضه الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في غزة.

 

وذكر بيان رئاسي سوري أن الأسد قال إن هذا الاعتداء الوحشي على أسطول الحرية يعبر عن حقيقة إسرائيل التي لم تتغير منذ زرعت في هذه المنطقة.

 

واستمع الأسد من المتضامنين الأربعة إلى ما تعرضوا له مع رفاقهم من اعتداءات إجرامية على يد جنود الاحتلال الإسرائيلي والتي أدت إلى سقوط عشرات الشهداء والجرحى.

 

وأضاف البيان الرئاسي إن المتضامنين شكروا للأسد لفتته الكريمة وأكدوا أن استقباله لهم زاد من عزيمتهم على الاستمرار بالمشاركة في أي تحرك مماثل إلى حين كسر الحصار "الإسرائيلي" على الشعب الفلسطيني الأعزل.

 

ويشار الى أن القراصنة الإسرائيليين اقتحموا فجر الاثنين الماضي سفن أسطول الحرية في المياه الدولية للبحر المتوسط، ما أدى إلى استشهاد تسعة متضامنين وإصابة العشرات بجروح واعتقال جميع من كانوا على متنها.

 

وكان المتضامنون الأربعة وصلوا إلى الأراضي السورية ظهر الأربعاء عبر معبر نصيب على الحدود الأردنية السورية.

 

انشر عبر