شريط الأخبار

الفيفا يرفض رسائل الزمالك وإحالة اتحاد الكرة للنيابة

10:13 - 03 تشرين أول / يونيو 2010

 

 

القاهرة/ رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" الرد على رسائل جماهير نادي الزمالك، حول مباراة الفريق أمام الأهلي في دور الـ16 لبطولة كأس مصر، في الوقت الذي قرر فيه رئيس المجلس القومي للرياضة إحالة أعضاء اتحاد الكرة إلى النيابة، للتحقيق في "مخالفات مالية".

 

وأكد الفيفا في رسالته إلى الاتحاد المصري أن "ما جاء في هذه الرسائل يُعد من الشئون الداخلية الخاصة للاتحاد المصري، وعليه التعامل مباشرة، وأنه لن يرد على ما جاء فيها، ولكنه ينتظر إخطاره فقط بالنتائج الخاصة بهذا الموضوع".

 

وأكد الاتحاد المصري، في موقعه الرسمي، أنه اتخذ "القرارات المناسبة" في هذه الواقعة، سواء من خلال لجنة المسابقات، أو مجلس إدارة الاتحاد، مشيراً إلى أنه بصدد تعديل لائحة المسابقات لردع أي محاولات لإثارة الشغب مستقبلاً.

 

يُذكر أن الاتحاد المصري قرر معاقبة الأهلي بغرامة تُقدر بـ30 ألف جنيه، بعد خروج عدد من جماهيره عن "قيم ومبادئ ناديها العريق، مستخدمة شعارات وعبارات مسيئة في حق نادي الزمالك"، في أعقاب مباراة 26 مايو/ أيار الماضي، والتي انتهت بفوز الأهلي بثلاثة أهداف نظيفة.

 

من جانب آخر، قرر رئيس المجلس القومي للرياضة، حسن صقر، إحالة أعضاء مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم إلى النيابة العامة للتحقيق، بسبب "بعض المخالفات المالية"، تتضمن إهدار ما يزيد على 15 مليون جنيه، أي ما يعادل حوالي 2.7 مليون دولار، من المال العام.

 

وأكد مسؤول في المجلس الحكومي أن القرار جاء على خلفية تقرير صادر عن الجهاز المركزي للمحاسبات، يطالب فيه مجلس إدارة اتحاد الكرة بتوضيح موقفه من عدم تحصيل 15 مليون جنيه، مستحقة له لدى جهات أخرى يتعامل معها، إلى جانب بعض المصروفات الأخرى "غير المبررة"، في رحلات المنتخب الخارجية.

 

وأضاف المصدر، وفقاً لما نقل موقع "أخبار مصر" عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن اتحاد الكرة لم يرد على استفسارات المجلس القومي للرياضة، بسبب هذه المخالفات المالية، فقام الأخير بإحالة الملف إلى النيابة العامة.

 

كما لم يصدر الاتحاد المصري لكرة القدم أي تعقيب رسمي حول هذا القرار، ومن المقرر أن يجتمع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد خلال الساعات القادمة لبحث الخروج من هذه الأزمة.

 

انشر عبر