شريط الأخبار

الجزيرة تقبل استقالة المذيعات وتعيِّن فريقًا جديدًا للأخبار

06:28 - 03 تشرين أول / يونيو 2010

الجزيرة تقبل استقالة المذيعات وتعيِّن فريقًا جديدًا للأخبار

فلسطين اليوم: وكالات

أعلنت قناة الجزيرة الاربعاء انها عينت فريقا جديدا لادارة الاخبار فيما تم نقل رئيس التحرير احمد الشيخ ونائبه ايمن جاب الله الى مناصب جديدة. وقالت القناة في بيان ان رئيس مجلس ادارة شبكة الجزيرة عين رئيس التحرير احمد الشيخ في منصب مستشار له فيما تم تعيين نائب رئيس التحرير مديرا لقناة الجزيرة مباشر.

وأوضح المدير العام للشبكة وضاح خنفر في البيان ان هيكلية جديدة ستطبق في القناتين العربية والانكليزية وهي تقضي بتغيير نمط العمل الحالي واعتماد نظام "غرفة الاخبار متهددة الوسائط والوظائف" التي يديرها مدير اخبار واربعة اشخاص رئيسيين آخرين.

وعين مصطفى سواق مديرا للاخبار وهو سيقوم ب"توجيه غرفة الاخبار والعناية بمسارها العام اداريا وتحريريا والتواصل مع الاقسام والوحدات اشرافا وتدريبا دون الدخول في تفاصيل العمل اليومي". وقد عمل سواق سابقا مشرفا في مكتب الجزيرة بلندن قبل ان يدير مركز الجزيرة للدراسات في وقت لاحق. وعين محمد داوود مديرا للتخطيط الاخباري وحسان الشويكي مديرا للتحرير ومحمد المختار مديرا لتحرير موقع القناة ورمزان النعيمي مديرا لادارة الابداع الفني.

الى ذلك، افاد مصدر من القناة لوكالة فرانس برس ان المذيعات الخمس اللواتي استقلن من القناة هذا الاسبوع قد قبلت استقالتهن. والمستقيلات هن اللبنانيات جمانة نمور ولينا زهرالدين وجلنار موسى والتونسية نوفر عفلي والسورية لونا الشبل.

وأصدرت المذيعات المستقيلات بيانا أكدن فيه أن الاستقالة لم يكن سببها "الاعتراض على دليل لباس او سياسات تتعلق بشكل المذيعات على الشاشة" كما افادت تقارير صحافية وتصريحات نسبت اليهن.

واكدت المذيعات ان "الاستقالات تمت قبل اصدار نتائج التحقيق (في شكوى تقدمن بها) والتي عرف بعضنا بها من وسائل الاعلام، ونستغرب من نشر بعض خلاصات التحقيق الداخلي للرأي العام مع تحفظنا عليه".

كما استغربت المذيعات "بعض ما نسب الينا من اقوال ونؤكد اصرارنا على ابقاء الموضوع ضمن الاطار التنظيمي للقناة وفقا للاصول وحفاظا على صورة الجزيرة ومكانتها لدينا".

وقالت مصادر مطلعة " ان معظم المستقيلات يتمتعن بكفاءة عالية، وقدمن الكثير للجزيرة، وربما يكون من الملائم عودتهن خاصة بعد حدوث التغييرات والمناقلات الاخيرة التي تجسد معظم مطالبهن. ولكن لم يصدر عن الادارة التي قبلت استقالاتهن أي رد فعل تجاه هذه الوساطات بعد.

ويأمل أصحاب هذه الوساطات أن يتدخل الأمير حمد بن خليفة لصالح عودة المستقيلات خاصة انه يعتز بجميع العاملين في الجزيرة على حسب قول احد الوسطاء، فقد أعاد عباس ناصر بعد تقديمه استقالته للالتحاق بقناة "بي.بي.سي" العربية نتيجة خلاف مع رئيسه في العمل في مكتب بيروت.

انشر عبر