شريط الأخبار

توقعات بتدرج تركيا في حمل الهم الفلسطيني

05:19 - 03 حزيران / يونيو 2010

فلسطين اليوم-غزة

أكد الدكتور عبد الستار قاسم أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية في نابلس، أن مقومات التغيير في الموقف التركي من "إسرائيل" تحتاج إلى المزيد من الجهود، و تساءل، هل تستطع تركيا الدخول في نزاع عسكري مع إسرائيل والانسحاب من حلف الناتو.

 

وأشار د.قاسم أنه ومع أن تركيا دولة كبيرة ولها وزنها، فإن لها حدودا في التصعيد مع "إسرائيل".

وأضاف د.قاسم "لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أننا نتوقع من تركيا التدرج في حمل الهم الفلسطيني، فهي لا تلك الإمكانيات السريعة من أجل تغيير الوضع، مؤكدا أنها تحتاج إلى تحالف وجهود عربية معها.

ولم يستبعد د.قاسم أن يعمد بعض العرب إلى محاربة تركيا، إذا بقيت على هذا السلوك، لأن بقاء هذه الأنظمة مرتبط بإسرائيل، مضيفا بأنهم من الممكن أن يحاربوا تركيا مثل ما حاربوا إيران، والمقصود هنا ليس حربا عسكرية وإنما اقتصادية.

 

وحول كيفية استثمار هذه اللحظة التاريخية النادرة لحشد التأييد للموقف الفلسطيني، شدد د.قاسم على ضرورة حشد أكبر عدد من الأصدقاء لدعم الموقف الفلسطيني، مضيفا أن السلطة برام الله تحاول أن تتفادى الأضرار التي يمكن أن تلحق بها بسبب الموقف التركي.

 

انشر عبر