شريط الأخبار

يحدث في سجون الاحتلال:إطلاق كلاب مسعورة على الأسرى وتعذيب معاقين

10:33 - 03 تشرين ثاني / يونيو 2010


يحدث في سجون الاحتلال:إطلاق كلاب مسعورة على الأسرى وتعذيب معاقين

فلسطين اليوم- رام الله

أفاد محامو وزارة شؤون الأسرى والمحررين، أن ظاهرة التنكيل والتعذيب بحق الأسرى وخاصة الأطفال قد تصاعدت بشكل وحشي وبدون أية اعتبارات قانونية وإنسانية، وأن الكثير من الأسرى يتم اقتيادهم إلى معسكرات للجيش ومستوطنات ويتم الاعتداء عليهم.

 

وذكر المحامون أن أساليب التعذيب التي سمعوها من شهادات الأسرى تتمثل في الاعتداء خلال الاعتقال والنقل في الجيب العسكري، والتعذيب بالكهرباء، والتعري في البرد الشديد، وإطلاق كلاب بوليسية على المعتقلين.

 

وأفاد محامو وزارة الأسرى الذين زاروا عدة سجون وتلقوا شهادات من الأسرى أن نسبة اعتقال القاصرين قد تصاعدت في الأشهر الأخيرة وأنهم يتعرضون للابتزاز والتعذيب وفيما يلي عددا من الشهادات التي أدلى بها الأسرى.

 

الأسير أمير عبد الغني سوالمة من بلاطة ، 16 عاما أفاد لمحامية الوزارة هبة مصالحة أنه اعتقل يوم 19/2/2009 من حاجز الحمرا في نابلس وتم وضعه داخل حفرة ترابية من الساعة الثالثة حتى منتصف الليل وخلال ذلك كان مقيد اليدين ومعصوب العينين وبقي دون طعام وشراب.

 

الأسير سلامة مروان عبد الجواد من مخيم عسكر 16 عاما، اعتقل يوم 14/2/2010 من حاجز الحمرا بنابلس، أفاد للمحامية هبة مصالحة أن الجنود قاموا بضربه بوحشية عند اعتقاله بأيديهم وأرجلهم وبواسطة البورايد على كافة أنحاء جسمه حتى سالت الدماء من وجهه ورجليه ولم يقدموا له العلاج.

 

الأسير محمد رجب شحدة طقاطقة من ترقوميا 25 عاما، اعتقل يوم 24/5/2010 وهو معاق مبتور اليد، أفاد لمحامي الوزارة حسين الشيخ أنه تعرض للضرب من قبل الجنود أثناء عملية اعتقاله وفي سجن عصيون تركز الضرب على منطقة الرأس.

 

الأسير جهاد عبد المجيد طنينة من ترقوميا 27 عاما، اعتقل يوم 24/5/2010 أفاد للمحامي حسين الشيخ أنه تعرض للضرب أثناء اعتقاله ولم يسمح له بارتداء ملابسه على الرغم من أنه مريض نفسيا ومصابا بالروماتيزم وضيق شديد في التنفس وقد تعرض لحالة غثيان وفقدان الذاكرة داخل الزنزانة.

 

الأسير منير جمال عبد الخالق صباح من تقوع، 21 عاما، اعتقل يوم 19/5/2010 أفاد للمحامي حسين الشيخ أنه نقل بعد اعتقاله إلى معسكر الفرديس وقد تعرض للضرب الشديد وأن الجنود أطلقوا عليه كلبا مسعورا قام بنهش ملابسه.

 

الأسير محمود إسماعيل عبد صباح من تقوع ، 18 عام ، اعتقل يوم 19/5/2010 ، أفاد بأنه تعرض في معسكر الفرديس للنهش من قبل كلبا مسعورا أطلقه عليه الجنود ثم تمزيق ملابسه وذلك كوسيلة لانتزاع الاعترافات.

 

الأسير محمود جيل حسن اليازجي 17 عاما من بيت حانون أفاد لمحامية الوزارة هبة مصالحة أنه اعتقل على يد الوحدات الخاصة وتم الاعتداء عليه بوحشية ثم اقتيد إلى معبر ايرز وهناك تم التنكيل به وضربه على كافة أنحاء جسمه.

 

الأسير نصار عاطف جرادات 16 عاما من سعير، اعتقل يوم 2/2 /2010  أفاد للمحامية هبة مصالحة انه تعرض في مستوطنة كريات أربع وعصيون إلى تنكيل واعتداء وبقي مشبوحا في البرد القارص ساعات طويلة وتحت المطر الغزير وتم تعذيبه باستعمال الكهرباء إذا لم يعترف وفي كل مرة كان يقع مغشيا على الأرض.

 

الأسير محمد راشد شاهين من بلاطة ،17 عاما، اعتقل يوم 3/1/2010 من حاجز الحمرا في نابلس،  أفاد بأن تعرض في معسكر حواره للضرب بعصا من البلاستيك على كافة أنحاء جسمه وباعتداء من الجنود بواسطة البواريد على وجهه ورجليه.

 

الأسير زكريا وضاح عواده من نابلس 16 عاما، اعتقل يوم 2/3/2010 أفاد للمحامية هبة مصالحة أن الجنود في معسكر حواره أجبروه على التعري من ملابسه والوقوف في البرد القارص ساعات طويلة مما تسبب له بالإصابة بالتشنجات والآلام.

 

الأسير صابر يوسف عوادة من دورا 20 عاما، اعتقل يوم 10/5/2010 ، تم استجوابه في كريات أربع وعصيون ، وأفاد أنه تعرض للضرب الشديد على يد الجنود ، وتمد الجنود خلال ضربه تصويره بالهاتف النقال.

 

الأسير سامح محمد علي قادوس من بورين نابلس، 21 عاما، أفاد للمحامي  أحمد ثابت أن الجنود اعتقلوه يوم 5/5 /2010 وتعرض للضرب الشديد داخل الجيب العسكري وهو معصوب العينين ومقيد القدمين وقام الجنود برطم رأسه في داخل الجيب مما تسبب له برضوض شديدة قبل أن يعرف عن أسباب اعتقاله.

 

الأسير رائد رسم عيسى من نابلس، 23 عاما اعتقل يوم 5/5 /2010 أفاد للمحامي أحمد ثابت أنه تعرض للاعتداء والتنكيل خلال اعتقاله داخل الجيب العسكري وأصيب بجروح في عينيه جراء ذلك وأن احد الجنود دفعه بقوة إلى حافة الجيب العسكري مما تسبب له بجروح بليغة ولم يقدم له العلاج.

انشر عبر