شريط الأخبار

مواطن غزى يقيم بيت عزاء لشهداء تركيا

08:49 - 03 تموز / يونيو 2010

مواطن غزى يقيم بيت عزاء لشهداء تركيا

فلسطين اليوم- غزة

نصب مواطن غزي بيتاً للعزاء في الشهداء الأتراك الذين سقطوا في معركة كسر حصار غزة، حيث قام المواطن محمود حسن زعرب57 عاماً  من خان يونس جنوب قطاع غزة ،برفع الأعلام التركية وصور القادة الأتراك في استراحته التي يقيمها على شاطئ بحر خان يونس ، وبدلاً من أن يقدم لضيوف استراحته ما يحتاجونه وأطفالهم من مرطبات ومياه غازية في الجو القائظ استبدل ذلك بفناجين القهوة السادة (الخالية من السكر) والتمور.

 

ووعد المواطن زعرب الملقب "بالعلة" بإطلاق أسماء القادة الأتراك على أبنائه وأحفاده العشرة (رجب وطيب وأردوغان) ، داعياً الله عز وجل أن يتقبل شهادة البواسل الأتراك الذين ما تخلوا عن نداء غزة ولبوا صرختها في الوقت الذي يشاهد فيه الأخ والشقيق ما يحدث لغزة دون أن يطرف له رمش، وحث زعرب أهالي غزة على الاطمئنان للدور التركي في قضيتهم وأنها أصبحت في أيدي أمينة لأن أمثال هؤلاء الذين سقطوا في معركة كسر حصار غزة هم القادرون على تلبية نداء القدس يوم أن تحين معركة المقدسات ونيل الحقوق المغتصبة.

 

يقول  زعرب وحوله جموع من المعزين انه كان ينتظر بشغف وصول القافلة ،  لكنه فوجع بقيام القرصنة الإسرائيلية ،بالاعتداء على المتضامنين، وقتل وجرح بعضهم، فقرر على الفور وقف أنشطته في الاستراحة المتواضعة التي يقيمها على شاطئ خان يونس، وابلغ زبائنه انه يجمد العمل ثلاثة أيام تضامنا مع شهداء الأسطول خصوصا انه يكن لتركيا الحب والاحترام ولديه رغبة شديدة لزيارتها.

 

ويضيف  زعرب انه قرر تقديم القهوة السادة والتمور لزبائنه بالمجان حتى تنتهي أيام العزاء الثلاثة ،

 

وأشار إلى انه اشترى جهاز البرجكتور، وبدأ بعرض مسلسلات تركيا المترجمة باللغة العربية، لتحفيز زبائنه على التضامن والتأييد لمواقف تركيا السياسية والإنسانية الداعمة للفلسطينيين.

 

ويوضح زعرب انه أوفد ابنه الأكبر إلى مدينة غزة ،للبحث عن شراء أعلام تركيا التي كلفته ألف شيكل وقام وأبنائه الصغار بتعليقها على زوايا استراحته ومنزله المتواضع المقام من الزينكوا على شاطئ بحر خان يونس.

 

وأثناء زيارتنا لبيت العزاء لوحظ العديد من الشخصيات والمواطنين الذين يترددون على المواطن زعرب ،لتقديم واجب العزاء وتزينت  زوايا الاستراحة بعدد من اليافطات لجهات مختلفة، تعبيرا عن تضامنهم لأسطول الحرية ونعى شهداءه.

 

ووجه زعرب نداءا للزعماء العرب قائلا : أيها القادة استفيقوا من سباتكم, فغزة بحاجة لمن يلملم جراحها ويعيد بنائها وإرجاع البسمة المسلوبة إلى أطفالها.

 

ودعاهم إلى الائتلاف مع تركيا، والتوافق مع مواقفها لدعم القضية الفلسطينية، ودحر الاحتلال الاسرئيلى عن أراضى فلسطين ونصرة الأقصى وتحرير المقدسات.

 

 

انشر عبر