شريط الأخبار

اختبار صعب لحرس الحدود في الإسماعيلية

08:50 - 02 حزيران / يونيو 2010

 

 

القاهرة/ يسعى حرس الحدود إلى الاستمرار في حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة الإسماعيلي يوم الخميس في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس مصر لكرة القدم.

 

واستعد حامل اللقب للإسماعيلي بمعسكر مغلق حرص فيه مدربه طارق العشري على مواصلة علاج أوجه القصور التي وقع فيها اللاعبون ومحاولة تفاديها في المباريات القادمة.

 

وحاول العشري استمالة الجماهير من أجل المساندة كون الفريق يلعب بالإسكندرية وهو الفريق الوحيد الذي يمثل الإسكندرية في الكأس في مرحلة نصف النهائي.

 

وعقد مجلس إدارة حرس الحدود اجتماعاً مع اللاعبين لحثهم على الفوز ومواصلة المشوار والفوز بالكأس للمرة الثانية على التوالي، ووعدتهم الإدارة في حالة الفوز والوصول إلى النهائي بمكافآت مجزية.

 

في المقابل، يشعر الإسماعيلي بخيبة أمل بعد إيقاف مهاجمه أحمد علي بقرار من لجنة الانضباط في الاتحاد المصري لكرة القدم لمدة مباراة وتغريمه ألفي جنيه نتيجة مشاجرته مع مدافع الاتحاد السكندري سيد فريد في الدور ربع النهائي من البطولة.

 

وبعد إيقاف علي قد يضطر المدير الفني عماد سليمان إلى الدفع بالألباني تشيفاهير سوكاج أساسياً منذ بداية المباراة إلى جوار التونسي محمد السليتي لقيادة خط الهجوم، خاصة بعد شعور المهاجم محمد محسن أبو جريشة بآلام في الظهر قد تبعده عن اللقاء، وكان سوكاج قد شكل خطورة حقيقية على مرمى الاتحاد السكندري بعد نزوله كبديل في المباراة التي انتهت بفوز الفريق الأصفر بركلات الترجيح وصعوده إلى نصف النهائي.

 

الأهلي يسعى لتجنب المفاجآت وتحقيق الثنائية

 

 

وفي ثاني مباريات الدور نصف النهائي، يأمل الأهلي بطل الدوري في الأعوام الستة الأخيرة في مواصلة سعيه لتحقيق الثنائية عندما يلاقي الإنتاج الحربي.

 

واستعداداً لمواجهة الحصان الأسود في الدوري والكأس هذا العام، حرص حسام البدري المدير الفني للأهلي علي إبعاد اللاعبين عن أعين الإعلام والجماهير ودخلوا في معسكر تدريبي مغلق في مدينة السادس من أكتوبر جنوب القاهرة.

 

وركز البدري في بداية المعسكر على التدريبات الترفيهية لإخراج اللاعبين من حالة الإرهاق والملل التي أصابت البعض وأثرت بالسلب على مستواه نتيجة المجهود الكبير خلال الموسم ما بين مباريات للمنتخب وكأس أمم أفريقيا والدوري المصري والكأس.

 

وحذر مدرب الأهلي اللاعبين من الاستهانة بفريق الإنتاج الحربي تفادياً للمفاجآت وتوقف المشوار الرائع حتى الآن والذي أزاحوا منه الغريم التقليدي الزمالك.

 

وأكد البدري للاعبيه قوة لاعبي الإنتاج والدفعة المعنوية الكبيرة التي امتلكوها بعد المركز السادس في الدوري رغم وجود الفريق لأول مرة بين الكبار والحافز الذي أصبح يملكه بعد الوصول إلى المربع الذهبي لمسابقة كأس مصر لأول مرة في تاريخه.

 

واطمأن الجهاز الفني على المصابين أحمد السيد ومصطفي شبيطه وأحمد فتحي ومحمد بركات ومحمد فضل، ولكن السمة الأساسية التي سادت بين اللاعبين هي التركيز للدخول في التشكيل الأساسي للمباراة ونيل ثقة الجهاز الفني وربما تكون عودة الثقة لمحمد أبو تريكة وأحمد فتحي مفتاح المرور من محطة الإنتاج الصعبة.

 

في الجانب الآخر ركز طارق يحيى المدير الفني للإنتاج الحربي على الجانب المعنوي للفريق وأكد للاعبيه خلال التدريبات الأخيرة أن ما حققه الفريق حتى الآن هذا الموسم دليل على امتلاك لاعبين على أعلي مستوى، وان خبرة البعض كانت فارقا في الكثير من اللقاءات ولذلك طلب منهم إثبات قدرتهم على مزاحمة الكبار وتقديم عرض يليق بهم.

 

انشر عبر