شريط الأخبار

"رسالة الحقوق" يحذر من سرقة أعضاء شهداء أسطول الحرية

01:47 - 02 تشرين أول / يونيو 2010

"رسالة الحقوق" يحذر من سرقة أعضاء شهداء أسطول الحرية

فلسطين اليوم- غزة

حذر مركز رسالة الحقوق اليوم الأربعاء، من قيام قوات الاحتلال الصهيوني بسرقة أعضاء شهداء أسطول الحرية، أو إجراء التجارب على الأسرى، خاصةً بعد ثبوت قيامها بذلك في وقت سابق.

 

وأوضح مركز رسالة الحقوق في بيان صحفي تلقت "فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، أن الوقائع الموثقة تؤكد قيام إسرائيل بهذه الأعمال الشنيعة دون وازع من ضمير أو أخلاق، كشفت عنها المؤسسات الطبية الصهيونية والصحف العالمية.

 

كما حيا المركز، المتضامنين الذين شاركوا في أسطول الحرية لأنهم التعبير الواقعي للضمير العالمي الذي ينكر على دولة الاحتلال جرائمها بحق الشعب الفلسطيني، مشاطراً ذوي الشهداء والجرحى والمعتقلين المشاركين في أسطول الحرية آلامهم بفقدان أو إصابة أو اعتقال أبنائهم المتضامنين.

 

ودعا مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أن يفتح تحقيق في هذه الجريمة النكراء، مطالباً المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية تحريك دعوى جزائية بحق قادة وجنود دولة الاحتلال المشاركين في الجريمة.

 

وحث المركز، المؤسسات الدولية والعربية الحقوقية القيام بالمزيد من الأنشطة والفعاليات والإجراءات لكشف حقيقة الكيان الصهيوني العنصري.

 

وأوضح المركز في بيانه، أن دولة الاحتلال الصهيوني تتصرف وكأنها دولة فوق القانون، ومحصنة من الملاحقة القانونية من جرائمها بحق الإنسانية بفضل الفيتو الأمريكي والتواطؤ والتخاذل الدولي وعجز المجتمع الدولي ممثلاً في هيئة الأمم المتحدة، فهي تقتل وتشرد وتغتال وتبعد وتدمر وتستخدم الأسلحة المحرمة دولياً، وترتكب المجزرة تلو المجزرة دونما أي اعتبار للقانون الدولي والمؤسسات الدولية.

 

انشر عبر