شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي :حديث واشنطن عن إجراء تحقيق طوق نجاة للكيان الصهيوني

01:34 - 02 تموز / يونيو 2010

الجهاد الإسلامي حديث واشنطن عن إجراء تحقيق طوق نجاة للكيان الصهيوني

فلسطين اليوم- غزة

اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون بالأمس والتي أعلنت فيها تأييدها قيام "تل أبيب" بالتحقيق في الهجوم على سفن أسطول "الحرية"، عملية "تمييع" للجريمة النكراء وطوق نجاه للكيان.

وأكد المتحدث باسم الحركة داوود شهاب في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء:" إن حديث واشنطن عن إجراء تحقيق في الحادثة يمثل عملية "تمييع" للجريمة وحبل نجاة ، كما يعطي الصهاينة وقتاً وفرصةً للتنصل من المسؤولية عن عملية القرصنة على أسطول "الحرية"".

وأضاف شهاب:" الجريمة واضحة وضوح الشمس في عز النهار، وهي لا تحتاج إلى تحقيقات، هناك اعتداء بكل أشكال الترسانة العسكرية (بوارج حربية، طائرات، زوارق حاملة للصواريخ) شاركت في هذا الهجوم الأرعن ونفذت عملية إنزال واقتحام لسفن أطول "الحرية" ومن على متنها من متضامنين عزل وسقط شهداء وجرحى"، متسائلاً في السياق "أي تحقيق يمكن أن يثبت أكثر من هذه الحقائق؟!!".

وشدد المتحدث باسم الجهاد الإسلامي على أن الدعوة لإجراء تحقيق هي محاولة لسكب مزيد من الوقت يمكن من خلالها مد الصهاينة بحبال النجاة تماماً كما حدث بعد الحرب على غزة نهاية العام 2008م.

وفي معرض تعليقه على قول كلينتون:" إن الوضع في قطاع غزة غير مقبول، ولا يمكن أن يستمر"، ردَّ شهاب قائلاً:" سئمنا هذه العبارات الناعمة الموسمية التي تحاول أن تظهر أمريكا وكأنها مشفقة على السكان المحاصرين في قطاع غزة".

ومضى يقول:" نحن لا نحتاج شفقةً من أحد، وليس لدينا من الوقت ما يمكنا من الاستماع لهيلاري كلينتون أو غيرها ممن هم شركاء في قتل الأطفال والشيوخ والنساء في غزة وسائر أرجاء فلسطين".

انشر عبر