شريط الأخبار

هل سيعيد فتح معبر رفح العلاقة بين حماس ومصر..؟

11:34 - 02 تموز / يونيو 2010

هل سيعيد فتح معبر رفح العلاقة بين حماس ومصر..؟

فلسطين اليوم- غزة

تأمل الدكتور أحمد يوسف وكيل وزارة الخارجية في حكومة غزة اليوم الأربعاء، أن يكون فتح معبر رفح بداية لعودة زخم العلاقة والاستراتيجية بين حركة حماس ومصر، وألا يكون فتحه مجرد ردة فعل على ماجرى من هجوم على أسطول الحرية.

 

وأوضح الدكتور يوسف في حديث خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، أن مصر تصرفت بحكمة عندما فتحت معبر رفح، وراعت الضغط الموجود، فهي لا تريد حمل وزر ماجرى من جريمة حمقاء من دولة مارقة بحق المتضامنين.

 

وعبر الدكتور يوسف، عن شكره لجهود مصر في فتحها لمعبر رفح، داعياً مصر لفتح المعبر بشكل دام وليس فقط كمجرد ردة فعل لما جرى، واعتبر موقف مصر ينم عن عزتها وقدرها، على اعتبار أن مصر لا يمكن أن تكون شريكة وطرف في الحصار على غزة.

 

كما تمنى الدكتور يوسف، أن يكون ماجرى سبباً في عودة مصر للتوفيق بين المتخاصمين، واستعادة الوحدة الوطنية، والنسيج الداخلي، وتتصدر المشهد السياسي، لاستعادة دورها في ملف المصالحة الوطنية.

 

  

انشر عبر