شريط الأخبار

عباس : هناك رفض لاستقبال وفد المصالحة لغزة ..وحماس: الوقت غير مناسب

11:17 - 02 حزيران / يونيو 2010

عباس : هناك رفض لاستقبال وفد المصالحة لغزة ..وحماس: الوقت غير مناسب

فلسطين اليوم-بيت لحم -متابعة

اعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الأربعاء , انه حريص خلال هذة الايام لإتمام المصالحة الفلسطينية بعيداً عن التحفظات والشروط.

 

وقال عباس ان قراره بإعادة اللحمة تمثلت فعلياً في قراره قبل عدة أيام بإرسال وفد عالي المستوى الي قطاع غزة بوساطة المستقل منيب المصري , متمنيا ان لايكون هناك رفض لقدوم الوفد في ظل وجود مؤشرات غير مشجعة وصلتنا برفض قدوم الوفد وعدم التعامل معه .

وأشار عباس الي ان الوقت غير مناسب والوطن اكبر بكثير من التحفظات وقرار إنهاء الحصار هو القائم حالياً.

وأطلق عباس خلال افتتاح أعمال مؤتمر فلسطين الثاني للإستثمار 2010، المنعقد في قصر المؤتمرات ببيت لحم اسم مؤتمر الحرية .

وأشار الي ان قافلة الحرية ليست أولى القوافل لكسر الحصار عن الشعب الفلسطيني ولن تكون الأخيرة ,معلناً الرئيس ابو مازن ان كل من ساهم بحملة أسطول الحرية سيحمل الجنسية الفلسطينية.

وطالب عباس مجلس الأمن الدولي واللجنة الرباعية بحماية دولية لشعبنا مشددا ان على اسرائيل وقف كافة أشكال الاستيطان بما فيها النمو الطبيعي .

وشكر الرئيس عباس كل الدول التي وقفت ضد الإرهاب الذي تعرض له أسطول الحرية مشددا اننا لا نريد من عملية السلام أن تكون هروبا من السلام.

نفى منيب المصري الشخصية المستقلة الأنباء التي تحدثت عن رفض حركة حماس في قطاع غزة استقبال وفد المصالحة المنوي زيارة قطاع غزة, وقال ان تأجيل الموضع ليوم او ليومين بسبب دماء قافلة سفن الحرية.

وأضاف المصري ان هناك بداية لعملية ثقة بين الطرفين اخذ بالتبلور ويجب البناء عليها وتفهم اوضاع حماس في القطاع.

 

اعتبر القيادي في حركة حماس د.إسماعيل رضوان أن موقف حماس برفض الوفد غير معيب وان عباس غير جدي في الموضوع وكل همه أن يلفت الأنظار عن الجريمة الإسرئيلية بحق المتضامنين الأجانب في البحر المتوسط.

وقال د. رضوان "لفلسطين اليوم "لو عباس جدي لأوقف المفاوضات العبثية مع الاحتلال الصهيوني في ظل المجزرة الدولية التي ارتكبت بحق من تضامن مع الشعب الفلسطيني.

وأوضح رضوان أن أي تحرك في أي اتجاه الآن هدفه لفت الأنظار عن الجريمة النكراء التي ارتكبها الاحتلال لتخدم بالدرجة الأولى الاحتلال.

 

وكان القيادي في حماس د.صلاح البردويل قال في وقت سابق: "لا وقت للمبادرات والزيارات بهدف المناورة، فقد جربنا مثل هذه الزيارات والرحلات المكوكية التي تنتهي بعبارة (وقعوا على الورقة المصرية)"، حسب قوله.

 

واضاف البردويل: يجب التركيز في الوقت الراهن لمواجهة المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في أسطول الحرية التضامني مع قطاع غزة، موضحا أن الجهود يجب أن تنصب حالياً على هذا الأمر.

انشر عبر