شريط الأخبار

الفصائل الفلسطينية تطالب الدول العربية بأن تحذو حذو تركيا

06:12 - 01 تموز / يونيو 2010

الفصائل الفلسطينية تطالب الدول العربية بأن تحذو حذو تركيا

فلسطين اليوم: غزة

حيت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان على خطابه القوي والشجاع، وطالبته في الوقت ذاته بقطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة الاحتلال الصهيوني.

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ خالد البطش في تصريح خاص لفلسطين اليوم"إن تصريح أردوغان بشأن ما حدث في قافلة مرمرت التركية غير كافي وكنا نتوقع من تركيا قرارات أكثر قوة من تلك القرارات" مطالبا "تركيا بقطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة الاحتلال".

وأوضح بأن الاعتداء على أسطول الحرية كان يستهدف تركيا، مشيراً إلي أن الهجمة الإسرائيلي عصفت بالمتضامنين الأتراك ".

وطالب البطش من تركيا قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة الاحتلال والدفع لمحاسبة إسرائيل في المحاكم الدولية".

وتابع قوله بأن إسرائيل فقدت صوابها وهي تمارس قرصنة من أجل أن تقتل الناس وتضرب بعرض الحائط كافة القرارات الدولية".

كما طالب البطش من القيادة التركية أن تحمي سفينة راشيل كوري المتجه الآن إلي غزة من اعتداء إسرائيلي مماثل لما حدث مع السفينة التركية".

وأمض يقول بأن قرار رفع الحصار عن غزة هو الأفضل لإنهاء لإنهاء ظاهرة الدم".

وقد البطش شكره للقيادة المصرية التي أصدرت قرار بفتح معبر رفح البري مطالبا من مصر القيام بعمل معبر جديد مجاور لمعبر رفح للتجارة بين البلدين بعيدا عن المعابر الإسرائيلية".

وفي السياق ذاته قال عضو المجلس التشريعي عن حركة فتح فيصل أبو شهلا :"نحي الموقف التركي الذي يعيد الأمجاد إلي تركيا في المنطقة العربية والإسلامية".

وطالب "الدول العربية أن تحذو حذو تركيا التي كانت بالأمس الدولة الحميمة مشيرا إلي أنها تتعرض اليوم لهجمة إسرائيلية لا يردعها أي قانون دولي".

وقال أبو شهلا"نتوقع من الدول العربية أن يكون موقفها من إسرائيل هو قطع جميع المصالح الإسرائيلية في الدول العربية" مطالبا "الدول العربية باتخاذ موقف جدي من الاعتداء الإسرائيلي على أسطول الحرية".

وشكر أبو شهلا "القيادة المصرية التي قررت فتح معبر رفح حتى إشعار أخر"مشيرا "إلي أن مصر تدعم القضية الفلسطينية وليس هذا الموقف الأول من القيادة المصرية التي قدمت الشهداء من أجل فلسطين موضحا "بأن القيادة المصرية تجمع المساعدات الشعبية والحكومية لتقديمها إلي قطاع غزة".

من جهته وصف الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم خطاب أردوغان بالتاريخي والقوي والمسؤول وينسجم تماما مع طموحات وتطلعات شعبنا الفلسطيني المحاصرين في غزة وفي تعرية الاحتلال الصهيوني وفضح جرائمه وكشف زيف أكاذيبه وادعاءاته، وقال ربما يعتبر هذا الخطاب بمثابة نقطة تحول تاريخي في طبيعة الصراع مع العدو الصهيوني.

وطالب الدول العربية أن تحذو حذو تركيا في تعرية جرائم الاحتلال واتخاذ خطوات رادعة للجم ووقف جرائمه.

وقال نحن نتطلع لهذا الدور التركي القوي والشجاع في دعم عدالة القضية الفلسطينية ولجم جرائم الاحتلال وعدوانه وفك حصار قطاع غزة.

وأضاف لمسنا في خطاب أردوغان لغة التحدي والإصرار التي نعول عليها كثيرا في استمرار قوافل المساعدات إلى قطاع غزة.

ولفت إلى أن تركيا تقود تحولات استيراتيحية في المنطقة وتحديدا تجاه دعم القضية الفلسطينية، معرباً عن ثقته في الدور التركي في وضع القضية الفلسطينية على أجندة صناع القرار في العالم.

انشر عبر