شريط الأخبار

مواصلة التحقيق مع المتضامنين واقتيادهم لسجن في بئر السبع

10:21 - 01 تموز / يونيو 2010

مواصلة التحقيق مع المتضامنين واقتيادهم لسجن في بئر السبع

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

تواصل قوات الاحتلال منذ ساعات الليل عملية إنزال المختطفين من أسطول الحرية في ميناء أشدود، الذين يصل عددهم إلى ما يقارب 650، ومعظمهم كانوا في سفينة "مرمرة" التركية، التي سقط فيها الشهداء والجرحى.

وتقوم بمواصلة بالتحقيق مع المختطفين، المشاركين في أسطول الحرية لكسر الحصار عن قطاع غزة، وبعد ذلك يتم نقلهم إلى سجن خاص في بئر السبع.

وبحسب المصادر الإسرائيلية فإن من يرفض التعريف بنفسه يتم التقاط صورة بيومترية للوجه وأخذ بصمات الأصابع.

وقد أكدت المصادر، أن قوات الاحتلال حولت 650 متضامناً إلى الاعتقال في سجن بئر السبع في حين وافق 48 من المتضامنين على الترحيل حيث وصلوا إلى مطار بن غوريون صباح اليوم استعداداً لترحيلهم إلى بلدانهم.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي إن "المعتقلين هم من 40 دولة، وتقوم الشرطة والأجهزة الأمنية بالتحقيق مع بعضهم. وأضاف أنه في الوقت نفسه يتم تمشيط السفينة.

وقد أفادت المصادر، أتم إجراء تحقيق مع وفد الداخل المحتل، رئيس لجنة المتابعة محمد زيدان، والشيخين رائد صلاح وحماد أبو دعابس، والنائبة حنين زعبي، كما تقوم الشرطة  بمتابعة الوفد، في حين تتولى وزارة الداخلية معالجة باقي المختطفين.

إلى ذلك، علم أنه يجري نقل المختطفين إلى السجن الخاص الذي افتتح للتو في بئر السبع على التوالي.

وتعرض قوات الاحتلال على المختطفين على السفينة، والذين يزيد عددهم عن 500 معتقل إمكانيتي "الطرد الفوري أو الاعتقال".

في حين لم يتم نشر أية تفاصيل حول الشهداء الذين سقطوا في المجزرة والعدد النهائي الدقيق، وبحسب المصادر الإسرائيلية فإن 35 مصاباً يرقدون في المستشفيات، وصفت حالة 9 منهم بأنها خطيرة.

ويرقد في مستشفى "رامبام" في حيفا 6 مصابين بينهم 4 أتراك، وفي مستشفى "شيبا" يرقد 8 مصابين أحدهم في حالة خطيرة جدا، وفي "هداسا" يرقد 4 مصابين في حالة متوسطة، وفي "بيلينسون" 14 مصابا بينهم 3 في حالة خطيرة ومستقرة، وفي مستشفى "برزيلاي" في عسقلان يرقد 3 مصابين.

إلى ذلك، قالت القناة التلفزيونية الثانية إنه من المتوقع أن يتم ترحيل غالبية المختطفين خلال 3 أيام. 

 

انشر عبر