شريط الأخبار

اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية اليوم لدراسة الرد على مجزرة الاسطول

08:27 - 01 تشرين أول / يونيو 2010

اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية اليوم لدراسة الرد على مجزرة الاسطول

فلسطين اليوم-وكالات

دعا الأمين العام للجامعة العربية في بيان أمس إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس الجامعة «للنظر في الجريمة الشنعاء التي اقترفتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين العزل». ودان في شدة «هذا العمل الإرهابي الذي يؤكد بكل جلاء الطبيعة العدوانية لإسرائيل واستخفافها بكل القواعد والقوانين الإنسانية والدولية». ودعا «المجتمع الدولي ومؤسساته إلى التحرك الفوري لاتخاذ الإجراءات الرادعة ضد هذه الدولة المارقة التي تمارس كل أنواع الإرهاب والقرصنة وتثير التوتر والاضطراب في المنطقة وفي عرض البحر الأبيض المتوسط».

 

وأكد نائب الأمين العام للجامعة السفير أحمد بن حلي أن «الجامعة ستتخذ الموقف العربي الواجب اتخاذه». وقال: «ندرس كيفية مواجهة العدوان وتداعياته، فالآن غزة محاصرة، ولا يجب استمرار الحصار، وعلى الجميع التحرك وعلى المؤسسات الدولية السياسية والإنسانية أن لا تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا العمل الشنيع... وسندرس اتخاذ الإجراءات لمواجهة تداعيات الغطرسة والتمادي الإسرائيلي الذي فاق كل الحدود».

 

إلى ذلك، نظم عشرات من ناشطي المعارضة المصرية أمس تظاهرة أمام مقر وزارة الخارجية وسط القاهرة للتنديد بالاعتداء، واتهموا الحكومات العربية بـ «التواطؤ مع إسرائيل لتصفية الشعب الفلسطيني»، وطالبوا بـ «انتفاضة الشعوب العربية لإسقاط أنظمتها». وقدم ناشطون بياناً إلى وزير الخارجية أحمد أبو الغيط أكدوا فيه «استيائهم من العدوان البربري الذي حدث في المياه الدولية»، مطالبين بـ «فتح معبر رفح في شكل دائم وطبيعي للأفراد والبضائع وكسر الحصار عن أشقائنا في غزة تأكيداً للدور المصري وحماية المصريين المشاركين في القافلة، خصوصاً أن بينهم أعضاء في مجلس الشعب». ويشارك نائبان من «الاخوان» في «أسطول الحرية» هما الدكتور محمد البلتاجي والدكتور حازم فاروق. ودعوا الحكومة إلى «قطع العلاقات مع العدو الصهيوني وطرد السفير الصهيوني واستدعاء السفير من تل أبيب، وسحب موافقة مصر على المبادرة العربية للسلام التي لم يبال بها العدو». وأعلن «الإخوان» إقامة صلاة الغائب على ارواح الضحايا أمس في مسجد في وسط القاهرة ثم التظاهر.

 

انشر عبر