شريط الأخبار

د. شلح : هناك حساب بيننا وبين هؤلاء القراصنة سنقفله في الزمان والمكان المناسب

11:14 - 31 تشرين أول / مايو 2010

فلسطين اليوم: دمشق

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور رمضان عبد الله شلح :" ان ما حدث من جريمة إسرائيلية بحق المتضامنين لهو حادث خطير، مضيفاً أن جميع اللغات في العالم لا يمكن لها أن توصف هذه الجريمة النكراء".

وأوضح شلح في تصريحات لفضائية الجزيرة مساء اليوم الاثنين "بأن الاحتلال وضع إستراتيجية قبل تنفيذ جريمته وتتمثل بمنع الانفجار الشعبي داخل الأراضي المحتلة عام 48, ومنع الانفجار في قطاع غزة والضفة الغربية من تنفيذ عمليات عسكرية فلسطينية ضد الاحتلال, إلى جانب التركيز على ألا يحدث انفجار في الشارع العربي والإسلامي والعالمي ومطالبتهم بقرارات عقابية ضد إسرائيل".

وأشار الأمين العام للجهاد :"إلى أن الفصائل الفلسطينية تضع إستراتيجية للرد على الجريمة الإسرائيلية, مؤكدا أن الدم الذي سفك في البحر المتوسط غالي وعزيز.

وقال أن هذا الدم هو دم فلسطيني وعربي وإسلامي مؤكدا بأن هذه الجريمة لن تمر دون رد مقاوم وسندرس وضع إستراتيجية الرد".

وبين شلح بأن هناك حساب بيننا وبين القراصنة الإسرائيلية سنقفله في المكان والزمان المناسبين". مشددا "أن الجريمة تثبت للعالم أجمع أن دولة الاحتلال فوق القانون وهذه حماقة غير مسبوقة في تاريخ دولة الاحتلال".

وأمضي يقول "ان إسرائيل تبقي سياسة القبضة الحديدية على الشعب الفلسطيني وتضرب بعرض الحائط كافة القوانين الدولية والأوروبية".

وتابع قوله "إن الموقف العربي ليس على مستوى الحدث وما زلنا ننتظر من العرب قرارات صارمة ضد الاحتلال, مضيفا إن الموقف الأمريكي هو المشكلة الأكبر من بين مواقف العالم أجمع".

انشر عبر