شريط الأخبار

الرئيس عباس يُكلفُ وفداً لتحقيق المصالحة في غزة و"حماس" ملت الوفود

09:51 - 31 تموز / مايو 2010

مصدر مسؤول لـ فلسطين اليوم: الرئيس عباس يُكلفُ وفداً لتحقيق المصالحة في غزة

فلسطين اليوم: خاص

أكدت مصدر مسؤول في اللجنة التنفيذية لحركة فتح لوكالة فلسطين اليوم أن الرئيس محمود عباس كلف رجل الأعمال الفلسطيني منيب المصري بتشكيل وفد رفيع المستوى من اللجنة التنفيذية واللجنة المركزية وقيادات وطنية وفصائل فلسطينية داخل منظمة التحرير الفلسطينية للذهاب لقطاع غزة وتحقيق المصالحة هناك.

 

وقال عضو اللجنة التنفيذية لحركة فتح في اتصال خاص مع فلسطين اليوم الاخبارية أن الرئيس محمود عباس اقترح خلال الاجتماع الذي ضم اللجنة التنفيذية واللجنة المركزية وفصائل منظمة التحرير وقيادات وطنية أن يذهب وفد لغزة وتحقيق المصالحة هناك.

 

وأضاف أن فكرة الرئيس حظيت بموافقة الجميع، حيث كلف منيب المصري بتشكيل الوفد والذهاب لغزة

 

وأضاف الشكعة أن الرئيس عباس طرح بوابة الخروج من الأزمة الراهنة برفع الحصار وتحقيق المصالحة، موضحاً أن رفع الحصار سيتم العمل عليه من خلال التوجه لمجلس الأمن والاتصال بالدول التي تعرضت للاعتداء في أسطول الحرية لممارسة ضغطها وصولاً لقرار دولي يضغط على إسرائيل برفع الحصار. فيما البوابة الثانية للخروج من الأزمة من خلال المصالحة الفلسطينية، مقترحاً أن يذهب وفد من الضفة إلى غزة لتحقيق المصالحة فيها.

وفي تعقيب أولي على دعوة عباس قال القيادي في حركة حماس النائب صلاح البردويل : "لا وقت كثير للمبادرات والزيارات بهدف المناورة، فقد جربنا مثل هذه الزيارات المراوغة والرحلات المكوكية التي تنتهي بعبارة (وقعوا على الورقة المصرية)".

وأضاف "قبل الحديث عن المصالحة يجب وقف التعاون والتنسيق الأمني مع الاحتلال ووقف المفاوضات العبثية ورفع اليد عن الشبان والشيوخ والنساء المستهدفين بالاعتقال والتنكيل في الضفة".

وتابع: "ليس من المناسب الحديث عن مبادرة من هذا القبيل في حين أن هناك حملات اعتقال وعمليات تعذيب متواصلة في الضفة".

وأكد أنه يجب التركيز في الوقت الراهن لمواجهة المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في أسطول الحرية التضامني مع قطاع غزة.

 

انشر عبر