شريط الأخبار

هاآرتس: الخيارات مفتوح أمام تركيا ضد إسرائيل، وستقنع مصر للاعتراف بحماس

09:03 - 31 أيلول / مايو 2010

هاآرتس: الخيارات مفتوح أمام تركيا ضد إسرائيل، وستقنع مصر للاعتراف بحماس

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

ذكرت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أن لدى تركيا خيارات عديدة سوف تؤثر جميعها سلبا على تل أبيب في إطار ردها الرسمي على استهداف أسطول الحرية، من بينها إشراك مصر في محادثات مباشرة لإقناعها بفتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة والاعتراف بحكومة حركة المقاومة الإسلامية حماس رسمياً.

 

وقالت الصحيفة -على لسان كاتبها تسيفي بارئيل- إن من بين الخيارات الأخرى إقامة دعوى قضائية إسرائيل لانتهاك القانون الدولي ومهاجمة سفن تركية دون أي استفزازات أو دعوة مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة لعقد اجتماع طارئ.

 

وأضافت الصحيفة أن جميع الخيارات السياسية والدبلوماسية أمام تركيا تصب في مصلحة حماس التي تطالب مصر حاليا بالتوقف عن التصرف مثل إسرائيل وأن تفتح معبر رفح مع غزة.

 

وأوضحت "هاآرتس" أن القاهرة الآن بدأت في الشعور بالضغط وبدأت إدراك أنها سوف تحتاج إلى إجابات عملية لضغط الرأي العام التي تمارسه تركيا والدول العربية الأخرى.

 

وأكدت الصحيفة أن حماس - التي اكتسبت الآن دعما تركيا ودوليا - تأمل أن تدمر خطوة القافلة سياسية العقوبات التي فرضتها إسرائيل على القطاع، بينما أملت مصر عدم تورطها في حصار قافلة المساعدات المتوجهة إلى القطاع وأن تتحمل إسرائيل مسئوليتها وحدها.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس وزراء حكومة غزة إسماعيل هنية يعلم جيدا أكثر من إسرائيل، أنه حتى ولو لم تصل قافلة المساعدات إلى غزة، فإنها سوف تكون الفائزة في النهاية.

انشر عبر