شريط الأخبار

محامون يحاولون الالتقاء بمتضامني أسطول الحرية الذين يحتجزهم الاحتلال

03:49 - 31 تشرين أول / مايو 2010

فلسطين اليوم-وكالات

أعلنت الحملة الفلسطينية الدولية لفك الحصار بشبكة المنظمات الاهلية، وحسب المعلومات المتوفرة من حركة غزة الحرة احدى الجهات المنظمة لاسطول الحرية البحري، ان فريقا من المحامين يحاول الالتقاء بالمتضامنين الذين تحتجزهم قوات الاحتلال في اعقاب عملية القرصنة البحرية، والاعتداء الاثم الذي ارتكبته بحق اسطول الحرية وذلك في معتقل خاص داخل اسرائيل.

 

وأعربت الحملة في تصريح صحفي وصل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه،  عن بالغ قلقها تجاه أوضاع المتضانيين في ظل التضليل الإعلامي الذي تقوم به قوات الاحتلال حول الوضع الصحي للمتضامنين واعداد الشهداء والجرحى منهم.

 

وطالبت الحملة المؤسسات الحقوقية والقانونية الدولية بمتابعة اوضاع المتضامنين المحتجزين والعمل على الافراج الفوري عنهم بدون قيد اوشرط.

 

وأكدت الحملة ان الاحتلال تمارس ارهاب الدولة المنظم بحق مدنيين عزل هم من اعضاء برلمان وسياسيين وقادة رأي وممثلي مؤسسات مجتمع مدني ووسائل علام من اكثر من اربعين دولة.

 

وشددت الحملة على ان الاحتلال الاسرائيلي ارتكب جريمة حرب بحق متضامنين مدنيين كانوا في مهمة سلمية مدنية وانسانية من الدرجة الاولى، للتضامن مع شعب قطاع غزة المحاصر،  وان الاعتداء تم عليهم في المياة الدولية الامر الذي يتطلب العمل الجدي لملاحقة مجرمي الحرب الاسرائيليين وتقديمهم للعداله .

 

وطالبت الحملة بفرض عقوبات دولية على دولة الاحتلال ومقاطعته اقتصاديا وسياسيا وعلى كافة المستويات.

 

انشر عبر