شريط الأخبار

سفينة ثالثة تصل لميناء أسدود

03:12 - 31 حزيران / مايو 2010

سفينة ثالثة تصل لميناء أسدود

فلسطين اليوم-وكالات

قالت مصادر اسرائيلية ان سفينة ثالثة من قافلة اسطول الحرية الذي سيطرت عليه اسرائيل قد وصلت الى ميناء اسدود، وعلى متنها 18 متضامنا .

 

وقد وصلت سفينتان اخريان ظهرا الى الميناء، وكان السفينة الاولى 16 شخصا من اوروبا والولايات المتحدة. وطلب 3 منهم مغادرة اسرائيل في حين فضل الاخرون في حين جرى اعتقال الاخرين

 

بدورها أكدت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى قيام الاحتلال بنقل المتضامنين الذين تم اعتقالهم على متن أسطول الحرية بعد اقتحامه في عرض البحر إلى سجن الخيام في ميناء أسدود .

 

وأوضح رياض الأشقر المدير الاعلامى باللجنة بان الاحتلال عمد إلى اقتياد سفن أسطول الحرية إلى ميناء أسدود ، وقام باحتجاز الركاب الذين كانوا يشاركون في الأسطول من جنسيات مختلفة في السجن رقم 26 الذي تم تجهيزه لهذا الغرض قبل أسبوعين ، وهو عبارة عن قسم كبير من الخيام تمت إقامته لاحتجاز أكثر من 700 متضامن يشاركون في أسطول الحرية ، ويتم الان التحقيق معهم من قبل طواقم المخابرات الإسرائيلية

 

وأشار الأشقر إلى أن أعداد سجون الاحتلال قد ارتفعت إلى 26 بعد إنشاء هذا السجن.

 

وكان أسطول سفن الحرية التي سحبتها إسرائيل من عرض البحر إلى ميناء أسدود، قد بدأ بالوصول إلى الميناء بعد ظهر اليوم بعد الهجوم عليها وإصابة واستشهاد العشرات، وتقوم سلطات الاحتلال الإسرائيلي الآن باعتقال عدد من المتضامنين ونقلهم الى سجن بئر السبع، كما وتم نقل عدد من المصابين من الاجانب والعرب وعرب الـ48 الى المستشفيات لتلقي العلاج.

  

وبدأت مصلحة السجون الإسرائيلية بعمليات استعداد واسعة لاستيعاب من سيتم نقلهم إلى المعتقلات الإسرائيلية، من بين المتضامنين الأجانب.

  

كما وتضاربت الانباء عن عدد الشهداء والمصابين من متضامني اسطول الحرية، نظرا لصعوبة او شبه استحالة الاتصال بالمتضامنين وللتعتيم الاسرائيلي المقصود، على متن سفن الاسطول بعد الهجوم الضخم من البحرية الاسرائيلية وقوات الكوماندوز والهجوم الجوي الذي شنه الاحتلال على الاسطول، والتعتيم الاعلامي الاسرائيلي لكشف المعلومات، فعدد الشهداء يتفاوت بين 15-20 شهيدا وعشرات الجرحى بينها خطيرة.

واعلنت هيئة الاغاثة التركية عن استشهاد 15 متضامنا تركيا على متن سفن اسطول الحرية.

 

 

 

 

 

 

انشر عبر