شريط الأخبار

حزب الله: الهجوم الصهيوني على قافلة المساعدات جريمة ضد الانسانية

01:36 - 31 حزيران / مايو 2010

حزب الله: الهجوم الصهيوني على قافلة المساعدات جريمة ضد الانسانية

فلسطين اليوم - بيروت

وصف النائب اللبناني من حزب الله حسن فضل الله اليوم الاثنين الهجوم الصهيوني على قافلة المساعدات المتجهة الى غزة, بأنه جريمة ضد الانسانية.

وأكد النائب اللبناني من حزب الله حسن فضل الله حمّل كيان الاحتلال الصهيوني المسؤولية عن حياة الناشطين المحتجزين ومعتبرا انهم رهائن.

و قال " ان هذه جريمة ضد الانسانية ارتكبتها اسرائيل عن سابق تصور وتصميم, حيث انها تكشف امام العالم الهمجية الاسرائيلية وطريقة التعامل الاسرائيلي مع المدنيين العزل".

و تابع قائلا " ان هذه الجريمة تضاف الى سجل المجازر الاسرائيلية ضد المدنيين في لبنان اسرائيل وان الذين سقطوا هم شهداء الحرية وكانوا يحاولون كسر الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني وامداده بالمؤن الضرورية. والمخطوفون هم رهائن تتحمل اسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياتهم".

و اعتبر فضل الله تباطؤ مجلس الامن والمجتمع الدولي عن اتخاذ الخطوات السريعة والحاسمة لفك الحصار عن الشعب الفلسطيني وادانة اسرائيل على جريمتها وانقاذ الرهائن, سيزيد الامور تفاقما في المنطقة".

و اكد ردا على سؤال عن تحرك محتمل لحزب الله, ان الحزب جزء من التحرك الشعبي واللبناني والعربي الداعم للشعب الفلسطيني والساعي الى كسر الحصار", داعيا الى مشاركة واسعة في تحرك تضامني سيقام ظهرا في وسط بيروت بدعوة من هيئات واحزاب مختلفة.

و دعا الشعوب العربية والاسلامية الى اوسع تحرك تضامنا مع ناشطي حقوق الانسان الذين بذلوا دمهم لكسر الحصار, مطالبا بالحاح بفتح كل المعابر مع قطاع غزة.

و قد استشهد حوالى 15 شخصا, بحسب هيئة اغاثة تركية, حين هاجمت القوات الصهيونية اسطول الحرية المحمل بالمساعدات والناشطين المؤيدين للفلسطينيين والمتجه الى قطاع غزة الذي تفرض عليه الكيان الصهيوني حصارا مشددا.

و اصيب عدد آخر من الناشطين بجروح عرف منهم بحسب تلفزيون الاقصى التابع لحركة حماس, زعيم الحركة الاسلامية في اسرائيل الشيخ رائد صلاح وجروحه خطرة, وعضو المبادرة الوطنية لكسر الحصار على غزة في لبنان المحامي هاني سليمان.

و منع الجيش الصهيوني بث اي معلومات عن عدد الشهداء والجرحى الذين نقلوا الى مستشفيات الكيان الصهيوني.

انشر عبر