شريط الأخبار

الزهار: نحن لم نفاجأ بما قام به الاحتلال

12:37 - 31 كانون أول / مايو 2010


فلسطين اليوم-غزة

أكد القيادي البارز في حركة حماس محمود الزهار الاثنين أن الجريمة الصهيونية بحق المتضامنين على متن أسطول الحرية هي علامة فارقة لها ما بعدها، مشددًا على أن قوافل وسفن الحصار لن تتوقف، وستزداد وتكثر وستصل أسرع مما مضى.

وقال الزهار في تصريحات له اليوم تعقيبًا على مهاجمة الاحتلال لأسطول المساعدات الإنساني واستشهاد وإصابة العشرات برصاص جنود الاحتلال: إن "إسرائيل تهدف من رواء هذه الجريمة بمنع وصول مثل هذه الحملات التضامنية".

وأضاف "نحن لم نفاجأ بما قام به الاحتلال، فالذي يعيش تحت العدوان لمدة قرن لا يتفاجأ مما يمكن أن يفعله الاحتلال"، مؤكدًا أن تاريخ الاحتلال مليء بالجرائم المركبة.

وأوضح أن هذه الجريمة لا تحتاج إلى اتهام "إسرائيل" فهي واضحة وضوح الشمس" فهي جريمة مدبرة، ارتكبت في مياه للعالم وليست للفلسطينيين، وتمت في الليل ضد مدنيين أبرياء من كافة الأجناس، وجنود يطلقون النار والهيلكوبتر والزوارق تأتي لتحاصر السفن".

وقال: إن "هذه القضية ليست عابرة حتى وإن تجاوزتها الحكومات الأوروبية فإن الشعوب ستظل تذكرها".

وأضاف الزهار أن لا صوت يعلو فوق صوت الدماء التي اختلطت بمياه غزة، ودماء الشيخ رائد صلاح، وصوت الشعب التركي المكلوم.

ورأى أن العلاقات التركية الإسرائيلية ستتأثر، "لأن تركيا لم ولن تقبل في يوم من الأيام بالإهانة وهذه ليست قضية عابرة".

وانتقد الزهار التغطية الإعلامي لبعض المحطات التي تحاول تبرير الجريمة.

 

انشر عبر