شريط الأخبار

الضمير تدعو حكومة غزة لأخذ التدابير العملية للحد من ضحايا الأنفاق

04:02 - 30 حزيران / مايو 2010

الضمير تدعو حكومة غزة لأخذ التدابير العملية للحد من ضحايا الأنفاق

فلسطين اليوم: غزة

دعت مؤسسة الضمير لحقوق الانسان حكومة غزة إلى ضرورة اتخاذ التدابير والخطوات العملية لوضع حد لارتفاع عدد ضحايا الأنفاق في مدينة رفح.

وقالت المؤسسة في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، على الحكومة في غزة أن تحرص على وضع الضوابط اللازمة لمنع تكرار حوادث الأنفاق وضرورة إجراء التحقيقات اللازمة في الأحداث المتعاقبة جراء انهيار وتسريب أو انفجار المواد المشتعلة داخلها.

وقالت المؤسسة إنها بالرغم من المبررات التي تساق من أجل تبرير وجود الأنفاق في ظل الحصار الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة فإنها تؤكد على ضرورة أن يراعى حفر وتشييد هذه الأنفاق تدابير السلامة التي تهدف للمحافظة على أرواح المواطنين وممتلكاتهم.

الجدير ذكره أن ستة فلسطينيين قضوا يوم أمس فيما أُصيب 16 آخرون بجراح بين المتوسطة والطفيفة داخل أحد الأنفاق في مدينة رفح جنوب قطاع غزة جراء انفجار أسطوانة غاز زراعية أدت كذلك إلي انهيار عدد من الأنفاق فوق رؤوس العاملين فيها.

وأكدت مؤسسة "الضمير" أنها تنظر بخطورة بالغة لتصاعد عدد ضحايا ظاهرة تشييد واستخدام الأنفاق والعمل بها "لاسيما وأن الضحايا يسقطون نتيجة لأسباب مختلفة ومتعددة، تدلل على عدم احترام القائمين والتجار على شق وتشيد واستخدام أنفاق مدينة رفح للتدابير التي من شأنها أن تحمى العاملين وتقلل إمكانية انهيارها فوق رؤوسهم".

وحملت المؤسسة المجتمع الدولي المسؤولية الكاملة عن استمرار الحصار على قطاع غزة "الأمر الذي يدفع السكان الى اللجوء للعمل في الأنفاق للتغلب على الحصار ويعرضون أنفسهم لخطر الموت المحقق" ، مطالبة إياها بالتدخل لرفع الحصار وتمكين السكان من ممارسة حياتهم.

انشر عبر