شريط الأخبار

من المسؤول..مقتل 21 مواطناً بغزة في خمسة شهور فقط

02:01 - 30 تشرين أول / مايو 2010

من المسؤول..مقتل 21 مواطناً بغزة في خمسة شهور فقط

فلسطين اليوم- غزة

بعد مقتل ستة مواطنين أمس في أحد الأنفاق برفح جنوب قطاع غزة، يصل عدد القتلى منذ بداية العام الحالي إلى 21 مواطناً ليرتفع عدد ضحايا الأنفاق منذ العام 2006 إلى (157) قتيلاً، و(478) جريحاً.

 

وقد أوضح مركز الميزان لحقوق الإنسان في بيان صحفي تلقت "فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، أن سقوط الضحايا بين قتلى ومصابين في صفوف العاملين في الأنفاق في مدينة رفح جنوب قطاع غزة متواصلة حيث قتل(6) أشخاص وأصيب (11) آخرين أمس السبت 29/05/2010.

 

وحسب المعلومات المتوفرة لمركز الميزان فإن عدد الضحايا ارتفع منذ العام 2006 إلى (157) قتيلاً، و(478).

 

وقد عبر مركز الميزان يعبر عن أسفه لاستمرار وتزايد سقوط الضحايا جراء العمل في الأنفاق، ويجدد مطالبته للحكومة في غزة لاتخاذ كافة التدابير التي تكفل سلامة هذه الفئة من العمال الفلسطينيين.

 

كما جدد أسفه الشديد لاستمرار سقوط الضحايا ممن دفع الفقر والفاقة أغلبيتهم للمغامرة بحياتهم من أجل لقمة الخبز والمخاطرة بالعمل في الأنفاق، مطالباً حكومة غزة باتخاذ التدابير كافة التي تحمي العاملين في الأنفاق وتحول دون سقوط المزيد من الضحايا.

 

وبين المركز، أن طواقم الدفاع المدني، انتشلت عند حوالي الساعة 14:30 من مساء يوم السبت الموافق 29/6/2010 (6) قتلى و(12) مصاباً من داخل نفق في حي البرازيل على الشريط الحدودي جنوب رفح.

 

وحسب التحقيقات الميدانية التي أجراها المركز فإن انفجار اسطوانة غاز منزلي داخل النفق تسببت في هذا العدد من الضحايا، والقتلى هم: حسن زكي كوارع، (47 عاماً) ، وشقيقه ياسر زكي كوارع، (30 عاماً)، وأنور نظام كوارع، (19 عاماً)، وجميعهم من محافظة خانيونس، وأشرف سلمان الشاعر، (17 عاماً)، ومدحت رمضان الشاعر، (25 عاماً)، وناجي كمال الشاعر، (27 عاماً)، وهم من حي السلام في رفح.

 

كما أصيب كلاً من: قصي زكي كوارع، (32 عاماً) وصفت جراحه بالخطيرة، ومحمد زكي كوارع، (35 عاماً)، واحمد زكي كوارع، (25 عاماً) وهم أشقاء  للقتيلين كوارع، وعيسى حسن كوارع، (23 عاماً)، وهم من سكان خانيونس، ووليد محمد سرحان، (26 عاماً)، وأحمد محمود سرحان، (39 عاماً)، ومحمد كمال الشاعر، (20 عاماً)، حمادة سلمان الشاعر، (22 عاماً) خطيرة، بلال حسن الشاعر، (23 عاماً)، زهير زويد الشاعر،(24 عاماً)، وطلال رمضان الشاعر،(38 عاماً)،  ورمزي طلال الشاعر، (27 عاماً)، وهم من سكان رفح.

 

وبذلك يرتفع عدد من قتلوا داخل الأنفاق ليصل إلى (157) قتيلاً والمصابين إلى (478) مصاباً منذ العام 2006، من بينهم (4) أطفال، حيث بلغ عدد ضحايا الأنفاق في العام الجاري 2010 (21) قتيلاً.

 

وتجدر الإشارة إلى أن (10) من بين ضحايا الأنفاق القتلى سقطوا بسبب قصف قوات الاحتلال لمناطق الأنفاق.

 

انشر عبر