شريط الأخبار

القيادي البطش:زيارة عباس لغزة مهمة وإسرائيل خسرت معركة السفن

01:47 - 30 تموز / مايو 2010

القيادي البطش:زيارة عباس لغزة مهمة وإسرائيل خسرت معركة السفن

فلسطين اليوم- غزة

اعتبر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ خالد البطش، أن زيارة الرئيس محمود عباس لغزة ستأخذ منحنى مهم وستشكل رافعة حقيقية لعملية المصالحة الفلسطينية، على اعتبار أن الزيارة ستكون بمثابة إعلان للمصالحة.

 

ورأى الشيخ البطش في حديث خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، أن حركته تدعو من بداية الانقسام الفلسطيني إلى زيارة الرئيس عباس لغزة، لما لها من أهمية في ترتيب البيت الفلسطيني، وتأتي كخطوة جيدة لإنهاء الانقسام وطي صفحته التي آن لها الأوان أن تنتهي. 

 

وكانت مصادر خاصة قد ذكرت لوكالة "معاً" الإخبارية، أن الرئيس عباس يفكر جدياً في زيارة غزة، تعد الأولى بعد أحداث يونيو التي سيطرت فيها حركة حماس على قطاع غزة، وإحداث الانقسام الداخلي.

 

وفي موضوع أسطول الحرية، شدد القيادي البطش، على أن إسرائيل خسرت معركة السفن البحرية في كل الأحوال، فعند منعها لوصول السفن لغزة ستكون خسرت دبلوماسياً أمام الرأي العام الدولي الذي أكد عبر تسييره للسفن تضامنه مع قطاع غزة المحاصر، فيما ستكون خاسرةً للمعركة في حال وصولها لغزة وتمكنها من كسر الحصار.

 

وأضاف، أن إسرائيل خسرت المعركة بامتياز، وستكون في ورطة كبيرة في حال منعها لتقدم الأسطول البحري لقطاع غزة، مبيناً أن رسالة السفن البحرية القادمة لغزة قد وصلت، حيث تمكنت من خلق حالة مع الاشتباك مع إسرائيل، وحاصرتها عن بعد.

 

ودعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، المتضامنين المتواجدين على متن هذه السفن بالتمركز في عرض البحر في حال منعهم إسرائيل من التقدم نحو غزة، وعدم الخوف والارتباك من الإجراءات والتهديدات الإسرائيلية، وفضحها على مرأى ومسمع العالم أجمع.

 

كما طالب الأمم المتحدة برئاسة بان كي مون بوضع العلم الأزرق على أسطول السفن، وتأمين الحماية لطواقم السفن، معتبراً أن إسرائيل تحاول منع هذه السفن لمواصلة إخضاع الشعب الفلسطيني، وإجبار حركة حماس على القبول بشروط اللجنة الرباعية، وتنحي المقاومة عن التصدي للاحتلال.    

انشر عبر